الرياضي

الاتحاد

فاتورة تأجيل أولمبياد طوكيو.. 6 مليارات دولار خسائر اليابان

6 مليارات دولار خسائر اليابان

6 مليارات دولار خسائر اليابان

طوكيو، واشنطن (د ب أ)

مع صدور القرار المنطقي بتأجيل فعاليات دورة الألعاب الأولمبية، «طوكيو 2020»، إلى العام المقبل، تبدأ اللجنة الأولمبية الدولية والمنظمون في اليابان، خلال الأيام المقبلة، في عدّ وحصر تكلفة وخسائر التأجيل. وأكد خبراء يابانيون أن تأجيل دورة الألعاب الأولمبية القادمة، ودورة الألعاب البارالمبية التي تعقبها في طوكيو، يكلف اليابان ما بين 640 و670 مليار ين ياباني «ما بين 8. 5 مليار و1. 6 مليار دولار». وقال البروفيسور كاتسوهيرو مياموتو، أستاذ الاقتصاد بجامعة «كانساي» اليابانية، إن بلاده تخسر نحو 8. 640 مليار ين ياباني بتأجيل أولمبياد طوكيو 2020. ولكن تكلفة التأجيل تقل كثيراً عن تكلفة الإلغاء التي أوضحها مياموتو، عندما أكد أن الإلغاء سيكلف بلاده نحو 5. 4 تريليون ين. ولكن اللجنة الأولمبية الدولية استبعدت فكرة الإلغاء. وقال الخبير الاقتصادي جونيتشي ماكينو، في تصريحات لصحيفة «نايكاي بزنس ديلي»، إن تأجيل الأولمبياد سيكلف اليابان 670 مليون ين، فيما ستقفز التكلفة في حالة الإلغاء إلى 8. 7 تريليون ين سيفقدها إجمالي الناتج القومي للبلاد. وأعلنت اللجنة المنظمة رسمياً، أن تكلفة التأجيل تبلغ نحو 5. 11 مليار يورو، ولكن مجلس التدقيق الوطني في اليابان كشف مؤخراً عن تقديره لتكلفة التأجيل، مشيراً إلى أنها تبلغ ضعف هذا المبلغ. وتحتاج اللجنة الأولمبية الدولية، الآن، إلى دراسة وتحديد الوقت الشاغر المناسب في 2021 لإقامة فعاليات الأولمبياد، خاصة أنه عام حافل بالبطولات العالمية مثل بطولتي العالم للسباحة وألعاب القوى، إضافة لتأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية وكأس أمم أميركا الجنوبية «كوبا أميركا» لكرة القدم، من 2020 إلى 2021، بسبب فيروس «كورونا» أيضاً. ووجه الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية رسالة للرياضيين، أمس، أكد خلالها أن الدورة المقررة العام المقبل، يمكن أن تكون «احتفالاً بالإنسانية»، إذا تم التغلب على أزمة فيروس كورونا بحلول ذلك الوقت.
وأوضح باخ: «لا أستطيع أن أعد بحلول مثالية، ولكن يمكنني أن أعد بأن نبذل أقصى الجهد للحصول على أفضل دورة أولمبية ممكنة للجميع وفي المقام الأول لكم أيها الرياضيون»، مؤكداً أن إعادة جدولة دورة الألعاب الأولمبية تحتاج إلى تضحيات وتنازلات من جميع الأطراف المعنية. وثمة خياران متاحان هما ربيع أو صيف 2021 أمام اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة، وتبحث المواعيد الجديدة لأولمبياد طوكيو بين لجنة التنسيق التابعة للجنة الأولمبية برئاسة الأسترالي جون كوتس، واللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو بالتعاون مع الاتحادات الدولية، لكن المدير العام للألعاب الأولمبية في اللجنة الأولمبية كريستوف دوبي حذر من أن الأمر يحتاج إلى «عمل ضخم». وقال دوبي «ثمة خياران محتملان، إما إقامتها في الربيع أو في الصيف، لكن مهما كان القرار، فإن الأمر يحتاج إلى عمل ضخم لتحليل روزنامة كل رياضة على حدة».

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي