الشارقة (الاتحاد) شهد ملتقى الشارقة الدولي السابع لألعاب القوى للمعاقين، والذي يقام على ملاعب نادي الثقة للمعاقين برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، منافسات قوية في اليوم الأول وسط تألق كبير من فرسان الإرادة ممثلي الإمارات، الذين نجحوا في حصد 12 ميدالية ملونة في مواجهة أبطال العالم في رياضة المعاقين. وجاءت أولى الميداليات الذهبية بوساطة البطل الأولمبي محمد القايد من نادي الثقة للمعاقين، في منافسات 100م عدوا بالكراسي المتحركة للفئة T34، والذهبية الثانية في منافسات 800 م للفئة نفسها، فيما نال الميدالية الذهبية الثالثة البطل محمد الحياي من نادي خورفكان للمعاقين في منافسات رمي القرص للفئة F34، بدوره واستطاع البطل محمد الوحداني من نادي دبي للمعاقين من تحقيق فضية منافسات 100 م عدوا للفئة T54، وأحرز عبدالله المصباحي من نادي خورفكان فضية دفع الجلة للفئة F33. وتمكنت عائشة عبدالله من نادي الثقة للمعاقين من تحقيق الميدالية الفضية في منافسات رمي القرص للفئة F53/‏‏‏‏54، في المقابل حققت سارة القبيسي فضية رمي القرص للفئة F32/‏‏‏‏51، وجاءت عفراء صالح من نادي دبي في المركز الثالث ونالت الميدالية البرونزية للفئة نفسها، بدورها حققت اللاعبة سهام الرشيدي من نادي دبي برونزية رمي الرمح للفئة F56/‏‏‏‏57 وأحرز جمعة سالم من نادي دبي برونزية رمي القرص واستطاع خالد المرزوقي من نادي الثقة تحقيق برونزية رمي القرص للفئة F34، وحققت مريم المطروشي من نادي خورفكان برونزية دفع الجلة. استطاع منتخب التشيك انتزاع صدارة منافسات اليوم الأول بتحقيق أربع ميداليات ذهبية وأربع ميداليات فضية وميداليتين برونزيتين، بينما جاء في المركز الثاني منتخب بريطانيا برصيد أربع ميداليات ذهبية وثلاث فضيات وخمس برونزية، واحتلت الإمارات المركز الثالث في الترتيب برصيد 3 ميداليات ذهبية و4 فضيات و5 برونزية. وشهدت البطولة في يومها الأول تحقيق ثلاثة أرقام قياسية جديدة، حيث استطاعت الجزائرية نادية ميدجميدج من تحقيق رقم أفريقي جديد في رمي الرمح، بدروها نجحت الهندية ايكتا باهيان من تحقيق رقم آسيوي جديد في منافسات رمي الرمح، وتمكن البريطاني اندرو سمول من تحقيق رقم أوروبي جديد في منافسات 800م عدواً بالكراسي المتحركة. أشاد الدكتور عبدالرزاق الرشيد رئيس اتحاد غرب آسيا للمعاقين رئيس نادي خورفكان للمعاقين بالتنظيم الرائع للملتقى، مشيراً إلى أن مجلس إدارة نادي الثقة يحقق إنجازاً بمشاركة مثل هذا العدد من الدول، ونخبة أبطال العالم في مجال رياضة المعاقين، مؤكداً أن تنظيم سلسلة من البطولات لأندية الدولة هو دليل على مدى التناغم والتكامل بين أطراف رياضة المعاقين.