الاتحاد

عربي ودولي

مخطط لإقامة مستوطنة في جنوب القدس

فلسطيني يتفقد الدمار قُرب نفق قصفته طائرة حربية إسرائيلية في رفح أمس

فلسطيني يتفقد الدمار قُرب نفق قصفته طائرة حربية إسرائيلية في رفح أمس

حذرت “لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات سلوان” أمس من مخطط إسرائيلي خطير لإقامة مستوطنة يهودية في ضاحية سلوان جنوبي القدس المحتلة.
وأوضحت في بيان أصدرته بهذا الشأن أنه سيتم بناء بؤرة استيطانية كبيرة فوق منتزه الضاحية في منطقة بئر أيوب ومحيط حي البستان على مساحة أكثر من 7 دونمات وربطها ببؤرة “بيت يوناتان” الاستيطانية في حي بطن الهوى المجاور. وقالت اللجنة إن بلدية الاحتلال في القدس تدعي إقامة مبان عامة، لكن المشروع أكبر من ذلك والبنيات التحتية تؤكد الشكوك فيه. كما أن إقامة مبان عامة لا تقل خطورة عن إقامة مستوطنة لأنها تستدعي إزالة نحو 7 بنايات سكنية في الحي.
في الوقت نفسه، أمر قاضي محكمة الصلح الاسرائيلية في القدس بإعادة أرض لمستوطن استولى عليها عام 1980 من صاحبها الفلسطيني في قرية قريوت المقدسية بعد أن قرر الجيش الإسرائيلي أنها تخص الفلسطيني وسمح له بزراعتها.
إلى ذلك، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي كراجين ومغسلة لعائلة المقدسي عبد العزيز الخطيب، كان يعتاش منها أكثر من 50 في بلدة حزما شمال شرق القدس وقامت بتدمير حجارة ومصادرة مواد بناء، مما ألحق بالعائلة خسائر فادحة.
كما أصدرت سلطات الاحتلال أوامر بهدم مبنى وحدة الدعم والاسناد التابع لمركز الدفاع المدني في بلدة حلحول جنوبي الضفة الغربية المحتلة وعدد من المنازل المجاورة له بدعوى عدم الحصول على تراخيص لبنائها.
واعتقلت قوة عسكرية إسرائيلية الفتى غسان عبد الله الشوامرة (16 عاماً) بعد مداهمة منزل عائلته في قرية دير العسل التحتا جنوبي الضفة. واعتقلت قوات الاحتلال خلال مداهمات في أنحاء الضفة الغربية 5 فلسطينيين، مدعية أنهم “مشتبه بعلاقتهم بالإرهاب”
من جانب آخر، ذكرت مصادر أمنية فلسطينية إن طائرة حربية من طراز “ إف 16 “ أطلقت صاروخا على نفق تحت الحدود بين مصر وقطاع غزة في منطقة الشعوت قُرب رفح جنوبي القطاع غزة، مما أدى الى تدميره وإلحاق أضرار بعدة أنفاق أخرى ومنازل مجاورة وإصابة شخصين بجروح. كما قصفت طائرة مماثلة موقع تدريب لحركة “حماس” في دير البلح وسط قطاع غزة مما أدى الى تضرره بشكل كبير.
وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان صحفي إنه تم شن الغارتين الجويتين على ما سماها “مراكز أنشطة إرهابية” رداً على إطلاق صاروخ صباح أمس الأول من قطاع غزة على عسقلان جنوبي فلسطين المحتلة. وأضاف قذيفتي هاون أطلقهما مسلحون من القطاع أمس سقطتا قُرب مجمع “أشكول” الاستطياني في النقب الغربي جنوبي فلسطين أيضاً.



«حماس» تسمح بترخيص أسلحة شخصية في غزة

غزة (وكالات) - أعلنت شرطة الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة “حماس” في غزة أمس، أنها قررت منح كبار الشخصيات ورجال الأعمال في قطاع غزة تراخيص لحمل أسلحة شخصية. وقال المتحدث باسمها الرائد أيمن البطنيجي في بيان أصدره في غزة “إن الشرطة قررت السماح بترخيص الأسلحة الشخصية للشخصيات التي يتطلب وضعها حمل سلاح شخصي للدفاع عن النفس مثل تجار الذهب وكبار الصرافين والتجار وأصحاب المصانع”. وأوضح أن الأسلحة المقترح ترخيصها هي المسدسات من دون كواتم صوت والبنادق الآلية من طرازي “كلاشينكوف” و”ام 16”، لحالات محددة وقليلة جداً وإذا رأت الشرطة أن هناك حاجة فعلية لاقتنائها، إضافة إلى بنادق الصيد. وذكر أن ترخيصها يتطلب ألا يقل عمر طالب الرخصة عن 21 عاما ولا يكون قد اعتقل أو أدين جنائياً وأن يجيد استخدام السلاح. وهذه أول مرة تسمح فيها “حماس” بحمل السلاح لأشخاص خارج إطار حكومتها أو الأجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية، منذ أن سيطرت على قطاع غزة منتصف عام 2007.

اقرأ أيضا

الجيش الوطني الليبي يُنفذ عمليات نوعية ضد الإرهابيين في طرابلس