الاتحاد

أخيرة

اشتباه في ملياردير بحيازة مسروقات

نيويورك (أ ف ب)

فتش محققون، عن أعمال فنية أثرية يُشتبه في أنها مسروقة، شقة ومكتباً تابعين لثري ومحسن أميركي معروف في نيويورك على ما أفاد مكتب المدعي العام في مانهاتن.. وصودرت على أثر هذه المداهمات تسعة أعمال لدى المستثمر وهاوي جمع التحف الشهير مايكل ستاينهارت، وفق صحيفة «نيويورك تايمز».
ويُعرف هذا الرجل الملياردير البالغ من العمر 77 عاماً، وذائع الصيت كمستثمر لامع جنى ثروات كبيرة بفضل صندوق تحوط أنشأه في نهاية الستينيات، بحبه للأعمال الفنية العائدة إلى الحضارة الإغريقية لدرجة أنه يملك داراً للمعروضات الفنية باسمه في متحف «متروبوليتان ميوزيم» الشهير على مقربة من دارته.
وعلقت متحدثة باسم المدعي العام على هذه المعلومات من دون تأكيد أو نفي مصادرة أعمال فنية ومع الاكتفاء بالتأكيد أن شقة ستاينهارت الواقعة قبالة متنزه سنترال بارك في الجادة الخامسة في مانهاتن ومكتبه شهدا عملية تفتيش بموجب مذكرات تفتيش.
وبحسب هذه المذكرات التي صادق عليها قاض في نيويورك في 3 يناير الجاري، كان المحققون يبحثون عن حوالى عشر قطع أثرية مصدرها اليونان وإيطاليا.


اقرأ أيضا