الاتحاد

دنيا

النجمة الأميركية ماري أوزموند سعيدة بزواج ابنتها

لوس أنجلوس (يو بي آي) - وجد الفرح من جديد طريقه إلى حياة النجمة الأميركية ماري أوزموند بعد أن كادت تهجره بسبب مرضها وانتحار ابنها. حصل ذلك بعد زواج ابنتها رايتشل من خطيبها جابرييل كروجر.
وأفاد موقع "بيـــبول" الأميــركي بأن ابنة أوزمــوند البالغة من العمر 23 سنة تزوجت كروجر (22 سنة) في حفل حميم أقيم بولاية يوتا الأميركية. وقالت أوزموند "لم يسبق أن رأيت رايتشل أكثر سعادة.
رحبنا بجابرييل بأذرع مفتوحة في عائلتنا المحبة. ولا يمكنني أن أكون أكثر حماسة مما أنا عليه الآن، حيث أراهما يبدآن حياة رائعة معاً".
يشار إلى أن كروجر مصمم أزياء ورايتشل مصممة ملابس خاصة بالمناسبات.
وكانت أوزموند قد نقلت إلى المستشفى في لاس فيجاس قبل فترة بسبب معاناتها من مشاكل في الرئة تبين لاحقاً أنها ناتجة عن التهاب في القصبة الهوائية. وكان ابنها مايكل بلوسيل قد انتحر قبل سنتين، وعمره لم يتجاوز آنذاك 18 سنة، بعد أن رمى بنفسه من شقة منزله في لوس أنجلوس.

اقرأ أيضا