الاتحاد

عربي ودولي

الصدر يعود من إيران إلى النجف

عاد الزعيم الديني مقتدى الصدر بعد ظهر أمس بشكل مفاجئ إلى محافظة النجف العراقية بعد غياب دام أربعة أعوام قضاها في ايران.
وذكر مقربون من الصدر أن الأخير وصل إلى العراق جوا وهبطت الطائرة التي كانت تقله في مطار النجف الدولي، ثم قام بعد ذلك بزيارة مرقد الإمام علي بن أبي طالب وزيارة قبر والده في مقبرة وادي السلام يرافقه قادة التيار الصدري ونوابه، ثم توجه إلى منزله في منطقة الحنانه وسط استقبال جماهيري كبير.
وقالت المصادر، طالبة عدم الكشف عن أسمائها إن الصدر وصل إلى النجف برفقة عدد من كبار مساعديه بينهم مصطفى اليعقوبي ومحمد الساعدي وحيدر الجابري. وأضافت أن عودته ليست زيارة إنما سيبقى في النجف. وكان الصـدر غادر العراق أواخر عام 2006 للإقامة في إيران في ظروف غير معروفة. وامتـنع المقربون منه عن الإدلاء بأي تصريحات عن أسباب عودته إلى العراق. وقالت المصادر إن الصدر كان يقيم في قم الإيرانية لأغراض الدراسة. وكان آخر ظهور علني للصدر في العراق أوائل يونيو 2006.
وذكرت المصادر ان عودة الصدر مرتبطة بصفقة سياسية عقدها مع رئيس الوزراء نوري المالكي عندما أيد تياره التجديد لولاية ثانية للأخير مقابل تخفيف الضغط على التيار الصدري .

اقرأ أيضا

موظفة سابقة في الخارجية الأميركية تقر بالتجسس لصالح الصين