سيدني (الاتحاد) أن تطلب دعم الجماهير قبل مباريات مهمة في مشوار التصفيات، فهذا الأمر منطقي، ومقبول، لكن المفاجئ كان في لجوء الاتحاد الأسترالي لحملة موسعة لحشد أنصار الكنجارو، للزحف إلى استاد أليانز سيدني، لتقديم الدعم اللازم في المباراة المصيرية المرتقبة أمام منتخبنا الوطني غداً. ودفع الاتحاد بأبرز عناصر المنتخب الأسترالي للتوجه لحديقة تارونجا للحيوانات بسيدني، وهي واحدة من أشهر حدائق الحيوانات حول العالم، وتشتهر بالازدحام الجماهيري في عطلة نهاية الأسبوع، أمس، وذلك بهدف عقد مؤتمر صحفي لتوجيه رسالة للجماهير بضرورة الحشد والمؤازرة لبطل آسيا والوقوف خلف الفريق في تلك المرحلة للعودة لسكة الانتصارات، كما اعترف كل من تيم كاهيل، وتومي يوريتش وروبي كروس، خلال المؤتمر نفسه، بصعوبة المواجهة المرتقبة وأن هناك ضغوط هائلة على اللاعبين والمنتخب الأسترالي المطالب بضرورة التأهل للمونديال كعادته خلال السنوات الأخيرة. ويعيش المنتخب الأسترالي حالة من التراجع واهتزاز الثقة بعد تعثر الفريق خلال 4 تعادلات متتالية أخرها أمام العراق الخميس الماضي في الجولة السادسة للتصفيات، ويحتاج لنتيجة إيجابية أمام منتخبنا للحفاظ على حظوظه قائمة. من جانبه، قال المهاجم تومي يوريتش: «نعم هناك ضغوط هائلة، وهي ضغوط مرتبطة بمباريات تصفيات كأس العالم، وتأتي الضغط عندما يتوقع منك الجميع التأهل للمونديال، أنا لا أرى ذلك كشيء سيئ، بل يجب أن نستغله لإشعال الحماس في نفوس اللاعبين». وتابع: «تصفيات كأس العالم ليس من المفترض أن تكون سهلة، ونحن سنواجه منتخب الإمارات غداً في ظل ظروف صعبة تعرض لها كلينا، وعلينا أن نتعامل معهم بشكل جيد كعادة مواجهاتنا معا فنحن دوما نكون أفضل وعلينا تكرار ذلك، مستغلين عاملي الأرض والجمهور، حيث اعتدنا اللعب هنا وهدفنا هو الحصول على 3 نقاط». بينما ذهب المهاجم روبي كروس إلى أن الفريق الأسترالي عاد مرهقاً من مباراته أمام العراق، لكن الرغبة لا تزال كبيرة في التعويض أمام الإمارات غداً، وشد كروس على أهمية الحضور الجماهيري وتقديم الجمهور لدوره في المدرجات حتى يتحقق الفوز من أجل الاستمرار في فلك المنافسة للتأهل لموسكو 2018. وتابع: نحتاج لدعم اللاعب رقم 12 في الفريق، ويجب أن يعلم الجميع بأننا نلقى صعوبات عندما نلعب خارج الأرض فضلاً عن عدم بدء مواسم بعض لاعبي الفريق المنضمين للمنتخب، كما أن المباريات الأخيرة أقيمت في أجواء حارة، وبالتالي خسرنا نقاطاً، لكن علينا التعويض بداية من الغد.