الاتحاد

الإمارات

سارة الأميري: العمل الجاد عماد المسيرة المهنية الناجحة

سارة الأميري

سارة الأميري

دبي (الاتحاد)

أكدت معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة، أن المسيرة المهنية الناجحة تستند إلى عوامل رئيسية، منها العمل الجاد والشغف والعزم. جاء ذلك في كلمة رئيسية لمعاليها في اليوم الأخير من معرض الإمارات للوظائف 2019، حيث أشارت معاليها إلى أهمية الخبرة والمعرفة والتجارب التي يتم اكتسابها في سنوات العمل الأولى، إلى جانب الفرص التي تشكل اللبنة الأساس للمستقبل الوظيفي والمهني للأفراد.
وأوضحت معاليها أن المسيرة الوظيفية للأفراد توفر فرصاً لا حدود لها، ولكن في معظم الأحيان قد لا يمتلك الموظفون في بداياتهم المهنية المؤهلات والمهارات اللازمة للاستفادة منها بالشكل الأمثل، مبينة أن التجربة مهمة لبلوغ الغايات والأهداف.
وذكرت معاليها الحضور بحديث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأنه يتعين علينا جميعا الالتزام بالاحترافية والإتقان في كل عمل نؤديه وفق أعلى المعايير الوظيفية لأن تلك هي مسؤوليتنا في دولة الإمارات، حيث نتخذ من الإبداع والابتكار نموذجاً ملهماً للقيام بأعمالنا.
كما بينت معاليها أهمية أن يحب الأفراد العمل الذي يقومون به لأن ذلك هو الطريق الأسرع للإتقان والإبداع والتميز. وقالت في هذا الإطار إنه من الممكن أن يتخصص الأفراد في مجالات دراسية محددة، ويبدؤون مسيرتهم المهنية وفقاً لتخصصاتهم، ليتبين لهم فيما بعد أن ذلك المجال أو تلك المهنة لا تواكب تطلعاتهم فينتقلون إلى مهنة أخرى تمهد لهم طريق الإبداع، والحياة مليئة بتلك النماذج والأمثلة.
واختتمت النسخة 19 من المعرض الرائد لتدريب وتوظيف المواطنين الإماراتيين أنشطتها في مركز دبي التجاري العالمي، يوم أمس، حيث استقطب خلال أيامه الثلاثة أكثر من 18 ألفاً من المواطنين الإماراتيين من الباحثين عن عمل، بدءاً من الخريجين الجدد وصولاً إلى المختصين الباحثين عن تغيير مسيرتهم المهنية.
وحصل العديد من زوار المعرض من الإماراتيين الباحثين عن فرص العمل على عروض عملٍ مجزية في أرض المعرض مباشرة، في حين سجّل الآلاف منهم للمرحلة التالية من عملية التوظيف.
وبهذا الصدد، قالت سينا هاشمي نسب، المدير المساعد للتوطين في مجموعة «جميرا»: «تُعتبر جميرا من الجهات الرائدة في قطاع الضيافة، والذي يتمحور حول أهم القيم المتأصلة لدى مواطني الإمارات، وهي الكرم».
وحظي القطاع الحكومي بنصيب كبير من المتقدمين أيضاً خلال معرض الإمارات للوظائف 2019، حيث تفاعلت الوزارات مع المواهب التي يمكن أن تساهم في دفع مسيرة التطور في الدولة.
وتعليقاً على ذلك قالت عفراء المري، مدير إدارة الموارد البشرية في وزارة الطاقة: «لقد قابلنا العديد من المواطنين الإماراتيين الموهوبين الراغبين بالتعلم والمساهمة في نجاح قطاع الطاقة في الإمارات».
ووضحت أسماء الشريف، مديرة معرض الإمارات للوظائف 2019 : «بيّن المعرض مدى شغف الشباب الإماراتيين بالحصول على مسيرة مهنية في القطاعين العام والخاص».

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»