الاتحاد

الإمارات

"بيئة أبوظبي": الإدارة المستدامة في استهلاك المياه تؤمن مستقبلاً أفضل

رزان المبارك

رزان المبارك

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت رزان خليفة المبارك، العضو المنتدب لهيئة البيئة أبوظبي أن مشكلة الأمن المائي تعتبر من المشاكل العالمية الملحة، والتي تتطلب عملاً جماعياً مشتركاً منا جميعاً وحس مسؤولية عال، كما أن تبنينا كأفراد لأسلوب إدارة مستدامة في استهلاك المياه سيساهم في تأمين مستقبل أكثر استدامة للأجيال القادمة. وقالت بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمياه، الذي صادف أمس: إن المياه هي شريان الحياة في كوكبنا، لذلك يتوجب علينا أن نولي أهمية بالغة لإدارة مصادر المياه واستدامتها بهدف ضمان قدرة جميع المجتمعات في كافة أنحاء العالم للحصول على مياه نظيفة وصحية.
وأضافت: وهذا العام، يحتفل العالم باليوم العالمي للمياه تحت شعار «لا تترك أحداً يتخلف عن الركب» وهو ما يؤكد على الهدف 6 من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، والذي يدعو إلى ضمان إتاحة المياه للجميع مع حلول عام 2030، وإدارة تلك المياه إدارة مستدامة، خاصة أن مشكلة ندرة المياه تؤثر كثيراً على كل قارة، حيث يتوقع المعهد العالمي للمياه أنه بحلول عام 2030 سيعاني نحو 700 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من التشرد بسبب النقص الحاد في المياه، ولهذا يتوجب أن نخلق التوازن بين ما يحتاجه العالم من تطور حضري سريع الوتيرة، وبين الضغط الكبير الذي يسببه التوسع الحضري السريع، وما نملكه من احتياطي مائي والذي يتأثر سلباً بآثار التغير المناخي.
وقالت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام بالإنابة لهيئة البيئة – أبوظبي، إن إمارة أبوظبي تركز بشكل خاص على الحفاظ على مخزون المياه الجوفية لديها، فهي تشكل 65% من المياه المستهلكة في الإمارة، وقد أطلقت الهيئة مطلع هذا العام نتائج أول مشروع لحصر آبار المياه الجوفية وأطلس المياه الجوفية الأول من نوعه.

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: النهوض بالتعليم من الثوابت الوطنية