الاتحاد

الإمارات

"زايد للإسكان" يقدم دعماً سكنياً لـ180 مواطناً أعزب تجاوزوا الـ60 عاماً

أكد معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، أن البرنامج يعمل على سد كل الثغرات ليكون المسكن عاملاً مساهما في إسعاد واستقرار المواطنين، وأن القانون يمنح الأعزب الذي تجاوز 60 عاماً القدرة على الاستفادة من البرنامج، وتم تقديم دعم سكني لمن تجاوز عمره الستين كمواطن أعزب إلى ما يقارب من 180 مواطناً خلال عام 2016.
جاء ذلك رداً على سؤال العضو سالم علي الشحي في المجلس الوطني الاتحادي حول الفئات التي لم يشملها القانون الاتحادي رقم (10) لسنة 2009م بشأن برنامج زايد للإسكان في الحصول على المساعدة السكنية وهم فئة العزاب فوق سن الـ60 عاماً والزوجة الثانية وفاقدة الأبوين تحت سن 30 والمطلقة والأرملة تحت سن 60 سنة. وأوضح بلحيف النعيمي أن القانون يمنح الأعزب الذي تجاوز 60 عاماً القدرة على الاستفادة من البرنامج.
وقال إنه خلال عام 2016 تم تقديم ما يقارب 44 دعماً سكنيا لذوي الإعاقة، مشيراً إلى أن الزوجة الثانية ضمن البنود التي تعاملت معها القوانين، ولكون البرنامج ينظر إلى الأسرة المواطنة فإنه ينظر إلى الأب في حالة تعدد الزوجات، وتم العمل على أن يكون تصميم المسكن للمواطن متعدد الزوجات بحيث يتضمن أجزاء منفصلة، ويكون على شكل دعم سكني لمواطن واحد، لافتاً إلى أن البرنامج تعامل مع 13 حالة فاقد الأبوين تحت سن 30 سنة في عام 2016، و 270 حالة من الأرامل والمطلقات تحت سن 60 منذ إنشاء البرنامج، مؤكدا أن البرنامج يسهم بشكل فعال في الحالات الخاصة، والتعامل معها بحيث تم تأسيس لجنة تعنى بالحالات التي تراها اللجنة إنسانية ولمجلس الإدارة أن يتعامل معها، ويتم رفعها لمجلس الوزراء.
وأشار إلى أنه بالنسبة للمواطنة المتزوجة من غير مواطن تم في عام 2016 التعامل مع 200 حالة، مؤكداً أن البرنامج يسعى إلى أن يمكن كل من يرغب بالسكن ولكن هناك قوانين وأولويات يتم العمل بها، معرباً عن شكره للقائمين على مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، مشيراً إلى أن كل الحالات التي لا يستطيع البرنامج التعامل معها وفق اللوائح والقوانين تحال إلى مبادرات رئيس الدولة.

اقرأ أيضا