الاتحاد

تقارير

نظام قتال فرنسي.. للبحرية الإندونيسية

تقدم شركة «دي سي إن إس» الفرنسية لصناعة مستلزمات الدفاع لإندونيسيا نظاماً جديداً للغواصات القتالية، هو المستخدم على متن الغواصات النووية الفرنسية، وذلك لواحدة من غواصات الهجوم ألمانية الصنع من طراز 209/1300 والتي تعمل بالديزل (والمعروفة بطراز «كاكرا»)، بحسب ما ذكر موقع «أي إتش إس جين» لبيانات الدفاع والأمن.
والنظام القتالي الجديد مصمم خصيصاً لتلبية احتياجات البحرية الإندونيسية من قبل نظام الدفاع تحت الماء، التابع لشركة «دي سي إن إس». وذكرت مصادر قريبة من الجيش الإندونيسي «تنتارا ناشونال اندونيسيا» والبحرية الإندونيسية أن نظام «سي إم إس»، المعروف باسم نظام غواصة القتال التكتيكي المتكامل، يجرى تقديمه كجزء من عرض شركة «دي سي إن إس» للقيام بأعمال الصيانة والإصلاح على الغواصة «كاكرا كي أر أي 401». ويتطلع الجيش والبحرية الإندونيسيين إلى إطالة عمر السفينة الألمانية الصنع حتى عام 2024 من خلال نظم الصيانة والإصلاح.
وكانت آخر مرة تتلقى فيها البحرية الإندونيسية غواصات جديدة في ثمانينيات القرن الماضي عندما تسلمت غواصتي هجوم ألمانيتي الصنع من طراز 209/1300 فئة «كاكرا» التي تعمل بالديزل، الأولى هي «كاكرا» والثانية «نانجالا». وقد خضعت كل من السفينتين لعدة تجديدات أساسية ولتحديث نظم الدفع فيهما وكذلك أنظمة الكشف والملاحة، علاوة على إضافة أنظمة جديدة للسيطرة على إطلاق النار من قبل شركة «إتش دي دبليو» الألمانية وشركة كوريا الجنوبية لبناء السفن والهندسة البحرية، والتي تقوم ببناء أشكال مختلفة من الطراز 209 بموجب ترخيص.
وقد تم تصميم نظام القتال فرنسي الصنع للغواصة «كاكرا» ليتكامل مع طوربيدات «دبليو إيه إس إس» ونظام السيطرة على إطلاق النار.
وتأتي هذه الخطوة من قبل شركة «دي سي إن إس» في إطار استراتيجية المبيعات الاجمالية لإقناع مسؤولي الدفاع الإندونيسيين لشراء غواصات هجومية فرنسية الصنع من طراز سكوربين 1000 التي تعمل بالديزل والكهرباء للقوات البحرية الإندونيسية.
وقد تم إجراء المباحثات بين الحكومتين الفرنسية والإندونيسية لإتمام عملية شراء غواصات الهجوم التي تعمل بالديزل والكهرباء في العام الماضي أثناء إقامة معرض المحيط الهادئ للبحرية الدولية. ووفقاً لمحللي القوات البحرية، فإن إندونيسيا ستكون بحاجة إلى ستة غواصات على الأقل لتأمين المضائق البحرية الرئيسية (ملقا وسوندا ولومبوك).
وقد مارس مسؤولو شركة «دي سي إن إس» الفرنسية ضغوطاً كبيرة لإقناع جاكرتا بأن غواصات الهجوم من فئة سكوربيون 1000 التي تعمل بالديزل والكهرباء، مع قدرتها على العمل في المياه الضحلة، هي الحل الأمثل لإندونيسيا، وذلك نظراً لجغرافية البلاد الأرخبيلية.
وفي شهر أكتوبر الماضي، ذكرت مصادر غربية أن الحكومة الإندونيسية تبدو وكأنها أيضاً مهتمة بشراء عدد من الغواصات الهجومية الروسية الصنع من طراز «كيلو»، وأنها تتوقع الحصول على ترخيص لبناء أشكال متنوعة من الغواصة الألمانية طراز 209/1300.
وفي شهر ديسمبر من عام 2011، حصلت شركة «دي سي إن إس» الفرنسية على عقد لبناء ثلاث غواصات من طراز «تشان- بوجو» وزن 1400 طن، والتي تعمل هي أيضاً بالديزل والكهرباء. ومن المتوقع تسليم السفن خلال عام 2016، على أن يبدأ تاريخ التشغيل في النصف الأول من عام 2018.
ولم تتخذ القوات البحرية الإندونيسية بعد قراراً بشأن أي من العرضين الفرنسيين سيقع عليه اختيارها.

*محلل سياسي أميركي
ينشر بترتيب خاص مع خدمة «تريبيون نيوز سيرفيس»

اقرأ أيضا