القاهرة (الاتحاد) يبدو أن السير أليكس فيرجسون «أسطورة» التدريب والمدير الفني السابق لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، من المدربين الذين يعتقدون في أن «دوام الحال من المحال»، ولهذا فهو يعتمد على رؤيته وخبرته وحنكته التدريبية الطويلة التي امتدت أكثر من 25 سنة مع الشياطين الحمر في تقييم الأمور الكروية. فعندما سألته شبكة «إيسبن» عن التفوق اللافت للأندية الإسبانية على الساحة الأوروبية في السنوات الأخيرة، قال إن هذا الأمر لن يستمر طويلا بل سيتوقف قريباً. وأضاف: هذه الهيمنة للكرة الإسبانية خاصة من جانب فريقي ريال مدريد وبرشلونة على المستوى الأوروبي، وكذلك سيطرة البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي على عالم الكرة المستديرة ستنحسر قريباً. واذا كانت الأندية الإسبانية احتكرت البطولات والألقاب الأوروبية في المواسم الثلاثة الأخيرة ،حيث فاز الريال بالشامبيونزليج مرتين وفازبها البارسا مرة، كما فاز إشبيلية بالدوري الأوروبي «يوروبا ليج» ثلاث مرات متتالية، فإن هذا التفوق الإسباني مجرد حلقة أو دورة وستنتهي قريباً، وستحل محلها حلقات ودورات لأندية أخرى. وتأكيداً لكلامه قال أليكس فيرجسون: في تسعينيات القرن الماضي مثلا كان التفوق والهيمنة لفريق ايه سي ميلان الايطالي، وفي سبعينيات القرن الماضي كان فريقا أياكس أمستردام الهولندي، وبايرن ميونيخ الألماني هما الأفضل، وفي الثمانينيات كان ليفربول الإنجليزي هو الأفضل وهكذا، إنها حلقات ودوائر. وتابع المدرب الاسكتلندي المخضرم قائلا.. حتى نحن في مانشستر يونايتد وصلنا ثلاث مرات إلى نهائي دوري الأبطال الأوروبي خلال 4 سنوات، ليس هناك أدنى شك في أن السيطرة الإسبانية الحالية لن تستمر طويلا وستتغير!. يذكر أن السير أليكس فيرجسون المولود في 31 ديسمبر1941 (76 سنة) اسكتلندي الجنسية وليس إنجليزياً كما يظن البعض، ويعتبر من أفضل المدربين في تاريخ الكرة العالمية وحصل مع اليونايتد على لقب «مدرب الموسم» 11 مرة خلال تاريخه الطويل مع هذا النادي وكان تولى تدريب مانشستر يونايتد في نوفمبر عام 1986 ولكنه لم ينجح في تحقيق أول بطولة دوري إلا في موسم 92/‏ 1993. والطريف أنه كان ينوى اعتزال التدريب منذ موسم 01/‏ 2002، ولكنه استمر بعدها لأكثر من عشر سنوات. وكان موسم 01/‏ 2011 تاريخياً بالنسبة للشياطين الحمر إذ استطاع فيرجسون أن يحصل فيه لمانشستر يونايتد على بطولة الدوري للمرة الـ19 في تاريخه منها 13 مرة في عهد هذا الاسكتلندي العجوز. وإنجازات فيرجسون لاتعد ولا تحصى، فبخلاف الدوري الذي فاز به 13 مرة، حقق خمسة ألقاب كأس إنجلترا ولقبين كأس الدوري الانجليزي و9 ألقاب كأس الدرع الخيرية، ومرتين دوري الأبطال الأوروبي ومرة كأس الكؤوس الأوروبية، ومرة كأس العالم للأندية ومرة السوبر الأوروبي. ونال فيرجسون شرف الحصول على وسام الامبراطورية البريطانية ولقب «سير» من ملكة إنجلترا.