معتصم عبدالله (دبي) حقق فريق دبي الفوز الوحيد خارج القواعد في الجولة 17 لدوري الدرجة الأولى بتغلبه على منافسه دبا الحصن 1-0، ليرتقي إلى المركز الثاني في ترتيب المنافسة بفارق المواجهات أمام عجمان، في الوقت الذي لعبت فيه الأرض مع أصحابها في ثلاث مباريات بفوز الشعب على الفجيرة 3-0، والخليج على مصفوت 4-0، والعروبة أمام الحمرية 2-1، فيما حسم التعادل مواجهتي الذيد والعربي 0-0، وعجمان المتصدر مضيفه أمام رأس الخيمة المتذيل 1-1. وشهد الصراع على الصدارة التغيير الأبرز على مستوى ترتيب جدول المنافسة في المراكز الأربع الأولى، فيما حافظت الأندية الثمانية الأخرى من العروبة الخامس وحتى رأس الخيمة الأخير على مراكزها في الجولات الماضية، ونجح «أسود العوير» في فض الشراكة مع دبا الحصن، والظفر بمقعد وصافة الترتيب برصيد 33 نقطة بفارق المواجهات خلف عجمان المتصدر، بالفوز المثير على الحصن بهدف المالي مامادو كوليبالي في الدقيقة 71 من عمر المباراة التي أقيمت بدبا. وقاد الهدف الثمين لكوليبالي «أسود العوير» لتحقيق الفوز الخامس على التوالي والعاشر في المنافسة، كأكثر الفرق حصداً للانتصارات، والتأكيد على عزم الفريق المنافسة بقوة على اللقب والعودة إلى دوري الخليج العربي بعد الغياب خلال ثلاث نسخ على التوالي، منذ آخر ظهور موسم 2013- 2014، في المقابل واصل عجمان «المتصدر» نزف النقاط بالتعادل الخامس على التوالي والتاسع في سجل الفريق «ملك التعادلات» أمام رأس الخيمة صاحب المركز الأخير 1-1. وعلى ملعب رأس الخيمة، اعتقد الجميع أن «البرتقالي» في طريقه إلى تحقيق فوز سهل وتعزيز موقعه في الصدارة، بعدما تقدم بالهدف الأول مبكراً عن طريق لاعب خط وسطه المغربي رضا هجهوج في الدقيقة 19، قبل أن يدرك البرازيلي ألكسندر أبريسيدو مهاجم رأس الخيمة التعادل لفريقه في الدقيقة 72، وهو الهدف الـ16 في سجل المهاجم البرازيلي الذي يحتل المركز الثاني في قائمة هدافي المنافسة، واكتفى عجمان الذي أهدر 10 نقاط كاملة في الجولات الخمس الماضية بالتعادل مع الخليج، دبا الحصن، الشعب، الذيد، ورأس الخيمة، برفع رصيده إلى 33 نقطة، واحتفظ بالصدارة مستفيداً من أسبقية المواجهات المباشرة للأسبوع الثاني على التوالي، في الوقت الذي بقى فيه «الخيماوي» في مركزه الأخير برصيد 14 نقطة بالتساوي مع العربي. وحرم الشعب الذي استعاد ذاكرة الفوز الغائبة في الجولات الثلاث الماضية ضيفه الفجيرة من انتزاع الصدارة، بعدما ألحق بالأخير الخسارة الأولى في سجله منذ الجولة العاشرة بنتيجة 3-0، ولعب الإيفواري بوريس كابي مهاجم «الكوماندوز» دور البطولة في انتصار فريقه العريض على «الذئاب» حينما سجل «الهاتريك الأول» في سجله خلال الموسم الحالي في الدقائق 13 و43 و86، ليرفع الشعب رصيده إلى 23 نقطة في المركز السابع، فيما تراجع الفجيرة إلى المركز الثالث برصيد 31 نقطة. وحافظ العروبة على مقعده في المركز الخامس بتحقيقه فوزه الثاني على التوالي تحت قيادة مدربه المواطن بدر صالح على حساب منافسه الحمرية 2-1، وافتتح حسن يوسف لاعب وسط العروبة التسجيل لفريقه في الدقيقة السادسة، ليدرك الحمرية التعادل بعد خمس دقائق فقط بوساطة البرازيلي إيجور لويز، ومنح مواطنه فينيكيوس مهاجم العروبة فريقه النقاط الثلاث بتسجيله هدف الفوز الثمين في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، وهو الهدف التاسع لفينيكيوس في الدوري والرابع على التوالي في الجولات الماضية، ليرفع فريقه رصيده إلى 26 نقطة في المركز الخامس مقابل 16 للحمرية العاشر. واحتفل الخليج بتحقيق فوزه الأكبر في المنافسة على حساب مصفوت برباعية نظيفة جاءت جميعها في الشوط الثاني للمباراة وحملت توقيع عبدالله حسن في الدقيقة 69، والإيفواري فين سيدرك «هدفين» في الدقيقتين 78 و90، والبديل جاسم محمد 78، ليرفع الخليج رصيده إلى 23 نقطة في المركز السادس، فيما تأزم موقف مصفوت بالخسارة التاسعة وبقي برصيد 16 نقطة في المركز التاسع، في المقابل لم تغير نتيجة التعادل السلبي الوحيد في الجولة بين الذيد والعربي موقع الفريقين في ترتيب المنافسة، بعدما رفع الأول رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثامن والعربي إلى 14 نقطة في المركز قبل الأخير.