أبوظبي (الاتحاد)

ألقت نورة البلوكي من أصحاب الهمم كلمة نيابة عن المتطوعين، أكدت فيها أنها فخورة بالمشاركة كمتطوعة في الأولمبياد الخاص، وأنها كانت تجربة رائعة للتعامل مع كل وفود العالم،، وتجسيد الوجه الحضاري لدولة الإمارات في عام التسامح.
وقالت: أنا كمتطوعة سوف أستفيد من إرث هذه الدورة، وكذلك كل زملائي سننجح في خلق واقع جديد للتعامل مع أصحاب الهمم، والاستفادة من دعم القيادة الرشيدة في القيام بواجبي تجاه وطني وأهلي والاندماج في المجتمع.