أبوظبي (وام) نظمت القيادة العامة للقوات المسلحة، ممثلة بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، مبادرة «اليوم المفتوح لأولياء أمور مجندي الخدمة الوطنية» الذي يتيح الفرصة لهم بزيارة معسكرات التدريب والاطلاع على يوميات المجندين ومجريات التدريب الذي يخضع له المجندون في فترة التدريب التخصصي. وتهدف المبادرة إلى إطلاع أولياء أمور وأقارب مجندي الخدمة الوطنية المتميزين على يوميات المجندين داخل المعسكر بأنفسهم، وزيارتهم لمرافقه كافة، الأمر الذي يعزز تواصل هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية مع الأهل، ولينقلوا مشاهدتهم إلى الآخرين لما يتوافر لأبنائهم من نظام دقيق منضبط يشمل المسكن ومكان التدريب وأداء الفروض الدينية، وتلقي المحاضرات، والبرامج الغذائية الصحية، وممارسة الرياضة بالشكل السليم. وأكدت هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية أن اليوم المفتوح لأولياء أمور مجندي الدفعة السابعة للخدمة الوطنية الذي أقيم في أربعة مراكز لتدريب المستجدين على مستوى القوات المسلحة، هو مبادرة تبنتها الهيئة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرامية إلى تعزيز التواصل بين الهيئة والمجتمع المدني، خصوصاً أولياء أمور المجندين، لإتاحة الفرصة لهم للتعرف عن كثب على الحياة العسكرية والمعسكرات التدريبية التي يقضي فيها أبناؤهم فترة التدريب الأساسي ولمدة 4 شهور، حيث اطلع أولياء الأمور على المرافق الرئيسة للمعسكرات التدريبية كالميادين وصالات الرياضة والثكنات العسكرية، وأماكن تناول الوجبات الغذائية. وتم تسليط الضوء على الحياة العسكرية التي يعيشها الأبناء في هذه المعسكرات، والتي تعتبر بمثابة الفترة الانتقالية من الحياة المدنية إلى الحياة العسكرية التي تتسم بالانضباط والالتزام والجدية، والاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية، وستستمر هذه المبادرة خلال الدفعات اللاحقة لضمان إدامة وتعزيز التواصل بين الهيئة والمجتمع المدني.