الاتحاد

الاقتصادي

التضخم في مصر يرتفع إلى 24.3% بعد تحرير العملة

القاهرة (أ ف ب)

ارتفع معدل التضخم السنوي في مصر في نهاية ديسمبر إلى 24?3%، بحسب أرقام رسمية أعلنت اليوم، وذلك بعد قرابة شهرين من تحرير سعر صرف الجنيه الذي أدى إلى ارتفاع سعر الدولار بنسبة تزيد عن 100%. ويباع الدولار اليوم في المصارف بأكثر من 18 جنيهاً، أي أنه ارتفع بنسبة 103% مقارنة مع 8,8 جنيه قبل شهرين.
وأعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الحكومي، على موقعه على شبكة الإنترنت، أن معدل التضخم السنوي بلغ 24?3% في نهاية ديسمبر 2016. وقفز معدل التضخم السنوي في نهاية نوفمبر الماضي إلى 20?2%، وفقاً للمصدر نفسه.
وبحسب الجهاز، بلغ المعدل السنوي لارتفاع أسعار الخبز والحبوب نسبة 54?1% والأرز 77% والدقيق نسبة 52?7%. كما بلغ المعدل السنوي لارتفاع أسعار اللحوم والدواجن 25?6%، وارتفعت أسعار الأسماك والمأكولات البحرية بنسبة 24?7%. وارتفعت أسعار السكر والأغذية السكرية بنسبة 56?8%، كما زادت أسعار البن والشاي والكاكاو بنسبة 60?7%.
وارتفعت أسعار الزيوت والدهون بنسبة 47?6% مع زيادة أسعار زيوت الطعام بنسبة 68?9%، بينما ارتفعت أسعار منتجات الألبان والبيض بنسبة 17?1%. وارتفعت أسعار الفواكه بنسبة 24%، والخضراوات بنسبة 19?4%. وإضافة إلى تحرير سعر صرف الجنيه، أعلنت الحكومة المصرية في ديسمبر الماضي زيادة في التعرفة الجمركية لمئات من المنتجات المستوردة لتصل على بعض السلع إلى 60%.

اقرأ أيضا

100 مليون حاوية طاقة "موانئ دبي العالمية" بحلول 2020