الاتحاد

دنيا

نجوم غابوا وآخرون عادوا وبطولات للوجوه الشابة في الدراما التلفزيونية

 كريم عبدالعزيز ودلال عبد العزيز في مسلسل «الهروب» (من المصدر)

كريم عبدالعزيز ودلال عبد العزيز في مسلسل «الهروب» (من المصدر)

شهدت الدراما المصرية خلال عام 2012 ظواهر غير مسبوقة على صعيد الكم أو الكيف، وفي الوقت الذي أعادت فيه عشرات المسلسلات خلال شهر رمضان إلى الشاشة العديد من الفنانين والفنانات، الذين غابوا لفترات تراوحت بين العامين والثلاثين عاماً، غاب آخرون، وتواجد فنانون عرب في الأعمال التي تنوعت بين التاريخي والاجتماعي والكوميدي والغنائي ودراما السير الذاتية.

القاهرة (الاتحاد) - شهد الدراما في الفترة الماضية الدفع بعدد من الوجوه الشابة، إلي البطولة التليفزيونية المطلقة، وضرب أبناء الفنانين والمشاهير الرقم القياسي في الحضور سواء على صعيد التمثيل أو التأليف أو الإخراج أو الإنتاج.
وجاء في مقدمة ظواهر 2012 الدرامية غياب عدد من الفنانين والفنانات منهم سميرة أحمد ومحمود ياسين وعزت العلايلي وحسن يوسف ومحمد صبحي ومعالي زايد وفردوس عبدالحميد وممدوح عبد العليم ونبيل الحلفاوي وهشام سليم وعبلة كامل وتيسير فهمي ولوسي وماجدة زكي ورياض الخولي ومحمد هنيدي وأحمد عز وأحمد مكي ومنى زكي ومنة شلبي وسمية الخشاب وداليا البحيري وأشرف عبدالباقي وأحمد عيد وأحمد آدم وبسمة وحنان مطاوع وريهام عبدالغفور، وغابت أيضاً أعمال العديد من كبار المؤلفين والمخرجين ومنهم وحيد حامد ومحفوظ عبد الرحمن ويسري الجندي ومحمد جلال عبدالقوي ومحمد صفاء عامر وكرم النجار ومحمد فاضل وانعام محمد علي.
تداعيات الأوضاع
وفي المقابل عاد العديد من الفنانين والفنانات الذين غابوا لسنوات طويلة لأسباب متفاوتة، ومنهم عادل امام الذي عاد بعد غياب 30 عاماً من خلال مسلسل «فرقة ناجي عطا الله»، ومحمود عبدالعزيز بعد غياب 8 أعوام من خلال مسلسل «باب الخلق»، ونبيلة عبيد التي نافست فيفي عبده في «كيد النسا 2»، وسمير غانم «شربات لوز»، كما عاد نجوم رمضان الذين غابوا عام 2011 بسبب تداعيات الأوضاع الآخيرة ومنهم يحيى الفخراني «الخواجة عبد القادر»، ويسرا «شربات لوز»، وإلهام شاهين «قضية معالي الوزيرة»، وصلاح السعدني «الإخوة أعداء».
ووصلت البطولة المطلقة الأولى في التليفزيون إلى عدد من الفنانين والفنانات الذين حققوا نجومية سينمائية خلال فترات ابتعادهم عن التليفزيون ومنهم أحمد السقا «خطوط حمراء»، ومحمد سعد «شمس الأنصاري»، وكريم عبدالعزيز «الهروب»، إلى جانب وفاء عامر «كاريوكا»، ومجدي كامل «ابن ليل»، وخالد النبوي «ابن موت»، وآسر ياسين «البلطجي»، وفتحي عبدالوهاب «أشجار النار»، ومحمود عبدالمغني ‏«طرف ثالث»، ورانيا فريد شوقي «بنات في بنات».
«سيدنا السيد»
ولم يقتصر حضور الفنانين العرب على سوريا ولبنان كما كان يحدث في الأعوام السابقة، لكنه امتد الى دول أخرى من بينها تونس والأردن والسودان وفلسطين والعراق، حيث قام جمال سليمان ببطولة مسلسل «سيدنا السيد»، وقامت هند صبري ببطولة مسلسل «فرتيجو»، وشاركت سوزان نجم الدين في «باب الخلق»، ورولا سعد «البحر والعطشانة»، وفريال يوسف «ابن ليل»، وإياد نصار «سر علني»، وصبا مبارك «شربات لوز» و«حكايات بنات، ودرة «زي الورد» و«الزوجة الرابعة»، وساندي «الخفافيش» و«ابن النظام»، .
وكان لدراما الصعيد نصيب في أكثر من مسلسل بعدما اقتصرت في 2011 على مسلسل وحيد هو وادي الملوك لسمية الخشاب وصابرين ومجدي كامل، حيث تواجدت في أعمال الخواجة عبدالقادر، سيدنا السيد، ابن ليل، شمس الأنصاري، النار والطين، أشجار النار.
ورغم أن الغلبة كانت للدراما الاجتماعية فإن أنواعاً أخرى كان لها نصيب من كعكة 2012 ومنها الدراما التاريخية الإمام الغزالي لمحمد رياض ونيرمين الفقي وطارق دسوقي وأحمد وفيق، ودراما السير الذاتية «نابليون والمحروسة» لليلى علوي وشريف سلامة، وكاريوكا عن حياة الراحلة تحية كاريوكا، والاستخباراتية الصفعة لشريف منير وشيرين رضا، والكوميدية ابن النظام لهاني رمزي.
الإخراج التلفزيوني
ومنحت دراما 2012 الفرصة للعديد من مخرجي السينما سواء من الكبار أو الشباب أو من اتجهوا إلى الإخراج التليفزيوني لأول مرة، ومن هؤلاء سمير سيف ابن موت، ورامي إمام فرقة ناجي عطا الله، وخالد الحجر البلطجي، وعادل أديب باب الخلق، ومجدي الهواري الزوجة الرابعة، وخالد مرعي شربات لوز، ومحمد مصطفى 9 جامعة الدول، وأحمد مدحت عرفة البحر، وسعد هنداوي زي الورد.
وتواجدت أعمال عدد من المؤلفات والمخرجات، وفي مقدمتهن رباب حسين التي تولت إخراج قضية معالي الوزيرة لإلهام شاهين ومصطفى فهمي، وأمل أسعد بنات في بنات لرانيا فريد شوقي، وغادة سليم سر علني لغادة عادل، وقامت عزة شلبي بتأليف مسلسل نابليون والمحروسة، وماجدة خير الله، ورد وشوك لصابرين.
كتابة القصة
وحافظ عدد من الصحفيين الذين اتجهوا إلى كتابة القصة والسيناريو والحوار على وجودهم في أكثر من مسلسل ومنهم ماجدة خير الله، ورد وشوك، وطارق بركات ابن ليل، وشريف حلمي الإخوة أعداء.
وضرب أبناء وبنات الفنانين والمشاهير كل الأرقام القياسية من حيث التواجد في دراما 2012 التي أعلنت عن شهادات ميلاد بعضهم ومنهم شادي الفخراني نجل يحيى الفخراني والدكتورة لميس جابر والذي قام بإخراج الخواجة عبدالقادر.
وحضر ابنا عادل إمام، رامي ومحمد، بالإخراج والتمثيل في فرقة ناجي عطا الله، وابنا محمود عبدالعزيز كريم ومحمد، بالتمثيل والإنتاج في باب الخلق، وشارك مروان وحيد حامد في إنتاج شربات لوز، وأخرج إسلام خيري شلبي مسلسل سيدنا السيد، وعادل أديب، نجل المؤلف عبدالحي أديب، مسلسل باب الخلق، وأحمد نادر جلال رقم مجهول، وعمر عبدالله الشيخ كاريوكا، ووائل فهمي عبدالحميد البحر والعطشانة.

اقرأ أيضا