قال الجيش العراقي اليوم الأحد إن 61 جثة انتشلت من تحت أنقاض مبنى فخخه تنظيم «داعش» في غرب الموصل. ولا تزال الواقعة غامضة وتفاصيلها يصعب التحقق منها فيما تقاتل القوات العراقية مع «داعش» للسيطرة على مناطق مكتظة بالسكان في الشطر الغربي من الموصل آخر معقل كبير للإرهابيين في العراق. وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أمس السبت إنه نفد ضربة جوية على مقاتلين وعتاد «داعش» في المنطقة التي تم الإبلاغ فيها عن قتلى لكنه لا يزال يحقق. ولم يعط البيان أعداداً للضحايا أو تفاصيل عن الأهداف.وقالت قيادة الجيش العراقي إن شهود عيان قالوا لقواته إن الإرهابيين لغموا المباني وأجبروا السكان على الدخول إلى أقبيتها لاستخدامهم كدروع بشرية. وأضافت أن مسلحي «داعش» أطلقوا النار على القوات من تلك المنازل.