أوقف شخص السبت بعد اطلاق نار في حافلة اسفر عن سقوط قتيل في واحدة من اشهر جادات لاس فيغاس بغرب الولايات المتحدة.

وكتبت شرطة لاس فيغاس على حسابها على تويتر إن «المشتبه به (...) سلم نفسه للسلطات واوقف قيد التحقيق».
وكان لاري هادفيلد المتحدث باسم شرطة لاس فيغاس صرح لصحيفة «يو اس ايه توداي» إن «حادث إطلاق النار وقع داخل الحافلة» في جادة ستريب الشهيرة التي تضم عددًا من اكبر كازينوهات لاس فيغاس.
وأضاف أن اطلاق النار أدى الى سقوط «ضحيّتين تم نقلهما إلى المستشفى حيث توفي» أحدهما.
وكان المشتبه به الخمسيني على ما يبدو، في الطبقة الثانية من الحافلة عندما فتح النار، كما قال قائد الشرطة توم روبرتس لصحيفة«لاس فيغاس ريفيو جرنال».
وذكرت وسائل إعلام ان الشرطة حاصرت الحافلة. وظهر في صور التقطت جوًا عددًا من عناصر الأمن والشرطة يطوقون الحافلة واستخدمت الشرطة رجلين آليين لنزع احدى نوافذ الباص.
وقال شهود عيان على «تويتر» إن رجال الأمن كانوا يتفاوضون مع شخص في الحافلة.
وقالت الشرطة ان لا شيء يوحي بانه اعتداء. وقال توم روبرتس إن المشتبه به«يعاني من مشاكل عقلية» على ما يبدو.