الاتحاد

الرياضي

الأمين العام المساعد للاتحاد العربي: لن نيأس من مطالبة الإمارات بالمشاركة في دوري أبطال العرب


بداية ساخنة لندوة الإعلام العربي والحركة الأولمبية بتونس
رئيس اللجنة الأولمبية التونسية: إعلامنا الرياضي يعاني من الانعزالية والاقليمية
عثمان السعد: أعدكم بعدم تكرار أخطاء الدورة العربية العاشرة
تونس ــــ
عصـــام ســــالم:
أبدى وليد الكردي الأمين العام المساعد للاتحاد العربي لكرة القدم أسفه الشديد لعدم مشاركة أي من الأندية الاماراتية في دوري أبطال العرب حتى الآن، مؤكدا ان الاتحاد العربي لن ييأس من مطالبة اتحاد الإمارات بالمشاركة في البطولة التي تحقق نجاحا كبيرا الآن، مشيرا إلى ان مشارك أندية الإمارات يوفر لها فرصا كبيرة للاحتكاك مع أشهر الفرق العربية الافريقية، خاصة ان نظام البطولة الحالي لا يفصل بين الفرق العربية الآسيوية ونظيرتها الأفريقية في الدور الأول، ويمكن ان تتصور حجم استفادة فرق الإمارات عندما تواجه الفرق الشهيرة في مصر أو تونس أو المغرب·
وناشد الكردي اتحاد الكرة الإماراتي بضرورة الحرص على المشاركة في البطولة الثالثة لدوري أبطال العرب·
بداية ساخنة شهدتها ندوة الإعلام الرياضي العربي والحركة الأولمبية التي انطلقت امس بمدينة الحمامات التونسية· واتهم الدكتور عبدالحميد سلامة رئيس اللجنة الأولمبية التونسية معظم وسائل الإعلام العربية بالانعزالية والاقليمية لأنها لاتزال أسيرة النزعة المحلية الضيقة التي تجعلك مع الأسف لا ترى أي نشاط رياضي عربي آخر خارج الفضاء الجغرافي الذي أنت فيه· وطالب الدكتور سلامة الاعلام الرياضي العربي بأن يوسع دائرة اهتماماته لتستوعب كل القيم والمبادئ الأولمبية حتى تتكامل جهوده مع جهود سائر مكونات الأسرة الرياضية العربية·
أما عثمان السعد أمين عام الاتحاد العربي للألعاب العربية فقد أكد ان هناك صيغة تفاهم جديدة تم الاتفاق عليها في شرم الشيخ مؤخرا تضمن تصحيح العلاقة بين مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب والاتحاد العربي للالعاب الرياضية بحيث يكون للاتحاد دوره الفاعل في تنظيم دورة الالعاب العربية بدلا من غيابه الكامل عن الدورة العربية العاشرة بالجزائر عام 2004 والتي شهدت العديد من السلبيات من بينها عدم تحديد هوية الدولة التي فازت ببطولة الدورة·
ووعد السعد بعدم تكرار السلبيات في الدورات المقبلة مع الاشارة الى انه تم فتح الباب مجددا امام ليبيا والدول العربية الاخرى بطلب استضافة دورة الالعاب العربية لعام ·2007 وكان وزير السياحة التونسي التيجاني الحداد قد القى محاضرة قيمة حول علاقة الاعلام بالرياضة، وعلاقة الاعلام بالسياحة وعلاقة الرياضة بالسياحة وشدد على ان للاعلام دوره الحيوي في خدمة قضايا المجتمع ومن بينها قضية الشباب والرياضة مشيرا الى ان تونس حققت نجاحا كبيرا عندما اعتمدت الأمم المتحدة عام 2003 اقتراح تونس باعتماد عام 2005 سنة دولية للرياضة والتربية البدنية وذلك بفضل الجهود التي قام بها شخصيا زين العابدين بن علي رئيس الجمهورية التونسية· وتتواصل الندوة اليوم بثلاث محاضرات جديدة الأولى عن دور الاعلام في نشر الروح الرياضية والقيم الأولمبية ويلقيها المحاضر الدكتور رضا النجار مدير المركز الافريقي لتكوين الصحفيين والاعلاميين والثانية حول الإعلام وأنشطة الاتحاد العربي لكرة القدم ويلقيها عثمان السعد أمين عام الاتحاد العربي والثالثة حول الاعلام ومخاطر المنشطات وتلقيها الدكتورة زكية البرناجي مديرة المركز الوطني للطب وعلوم الرياضة·
ويدير الندوة بكفاءة بالغة الزميل عمر غويلة رئيس اللجنة الاعلامية باللجنة الاولمبية التونسية رئيس دائرة الرياضة بوكالة تونس افريقيا للأنباء·

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»