الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي ترفع العلم الأخضر في متنزه شاطئ الكورنيش وحديقة الباهية

فريق بلدية أبوظبي وفريق الجائزة خلال رفع العلم الأخضر (تصوير جاك جبور)

فريق بلدية أبوظبي وفريق الجائزة خلال رفع العلم الأخضر (تصوير جاك جبور)

هالة الخياط (أبوظبي)

رفعت بلدية مدينة أبوظبي شارة «العلم الأخضر» في متنزه شاطئ الكورنيش وحديقة الباهية، بما يعد اعترافاً من المنظمات العالمية المعنية بالبيئة والحدائق، بالمعايير والمواصفات العالمية التي تطبقها البلدية في مختلف متنزهاتها وحدائقها ومرافقها الترفيهية.
وبرفع العلم الأخضر في متنزه شاطئ الكورنيش وحديقة الباهية الخميس الماضي، يصل عدد الحدائق التي منحت امتياز رفع العلم الأخضر من قبل اللجنة الدولية المكلفة تقييم حدائق أبوظبي إلى 6 حدائق، وهي حديقة دلما، حديقة أم الإمارات، متنزه خليفة، وحديقة الرحبة.
وقال سيف بدر القبيسي، المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي: «إن رفع العلم الأخضر في أكثر من حديقة بأبوظبي هو دلالة واضحة على سلامة نهج التخطيط والدعم اللامحدود الذي تقدمه قيادتنا الرشيدة من أجل إيجاد أرقى المرافق الترفيهية والخدمية، ودعم منظومة الحدائق والمتنزهات الترفيهية وفقاً للمعايير العالمية».
وأكد القبيسي أن بلدية مدينة أبوظبي تفخر لكونها من البلديات الرائدة على مستوى آسيا وأفريقيا التي نجحت في الحصول على شارة العلم الأخضر، وهو اعتراف عالمي بتطبيق أبوظبي المعايير كافة التي ينص عليها قانون منح هذه الجائزة والاعتراف الدولي، وأوضح أن شارة «العلم الأخضر» تعد جائزة دولية تستهدف توجيه وتشجيع عمليات إدارة الحدائق، وفقاً لمعايير تأخذ في الحسبان متطلبات تقديم خدمة بجودة عالية إلى أفراد المجتمع، والمواءمة مع جهود حماية البيئة الخضراء وإدارتها.
وحول المعايير الأساسية للحصول على جائزة العلم الأخضر، أوضح المهندس سامي الهاشمي، مدير إدارة دعم البنية التحتية في بلدية مدينة أبوظبي، أنه يتوجب توافر ثمانية معايير رئيسة تتمثل في وجود مكان يرحب بالزائرين، وإيجاد مرفق صحي وآمن مع وجود متطلبات الأمان، النظافة العامة وصيانة المرافق، ومعايير الاستدامة، والمحافظة على الطبيعة والتراث، والتفاعل الاجتماعي، والتسويق، والإدارة.
وأشار الهاشمي في تصريحات للصحفيين، عقب فعالية رفع العلم الأخضر الخميس الماضي، إلى أن الحصول على العلم الأخضر ينطوي على أهمية كبيرة تتمثل في تحديد أفضل المعايير التي يجب اتباعها في إدارة الحدائق والمساحات الخضراء، وتعزيز السياحة في حدائق أبوظبي كوجهة رئيسة للسياح الذين يرغبون في زيارتها وقضاء أوقات ممتعة في مرفق ترفيهي معتمد وآمن، وفي الوقت ذاته تشجيع توسيع رقعة المساحات الخضراء. ونظمت البلدية ورشة عمل تعريفية من قبل مهندسي البلدية لتزويدهم بنموذج عن وثيقة التقديم، كما تمت مراجعة الوثائق ضمن هذه المرحلة ووضع الملاحظات لاستكمالها من قبلهم. وأكد الهاشمي أن الجائزة تعد عالمية وموجودة في أكثر من 20 دولة، ودولة الإمارات أول دولة في آسيا وأفريقيا ترفع العلم الأخضر في حدائقها، مؤكداً أن جميع حدائق أبوظبي يتم تصميمها حالياً، وفقاً للمواصفات والمعايير العالمية المستدامة، ومواصفات العلم الأخضر.

اقرأ أيضا

في اليوم الأول لتسجيل الطلبات.. 194 مرشحاً لانتخابات "الوطني الاتحادي"