دبي (الاتحاد) أعلنت اللجنة المنظمة لمؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة الأجندة العلمية للمؤتمر، والذي يقام تحت شعار «علوم الأدلة الجنائية الإلكترونية». يعقد مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في الفترة من 2 – 4 أبريل 2017 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل. يهدف المؤتمر إلى خدمة منطقة الخليج والشرق الأوسط كونه يعتبر منصة مثالية لرفع الكفاءة وتبادل الخبرات وفرصة لالتقاء الخبراء وتقديم آخر البحوث العلمية والوقوف على أهم المواضيع والقضايا في هذا المجال العلمي المتخصص. وأكد اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على مواكبة المستجدات والتطورات كافة في مجال مكافحة الجريمة، ورفد كوادرها وإداراتها المتخصصة بالتجهيزات والتقنيات كافة التي تساند عملهما اليومي، وواجبها في حماية الأرواح والأعراض والممتلكات والعمل على توفير فرص تعليم لطلبة الجامعات للاستفادة من الساعات التدريبية المعتمدة في معرض ومؤتمر الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة وتزويد خبراء الأدلة الجنائية لكل تخصصاتها بأحدث العلوم. وقال الدكتور عبد السلام المدني الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة: «يعتبر مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة الحدث الوحيد المتخصص بالأدلة الجنائية وعلم الجريمة في المنطقة، والذي سيسلط الضوء على أهمية التعليم ودعم البحوث العلمية في هذا المجال».