الاتحاد

الإمارات

«القافلة الوردية»: فحص 394 سيدة للكشف عن سرطان الثدي في رأس الخيمة

حضور نسائي للاستفادة من خدمات القافلة الوردية (تصوير راميش)

حضور نسائي للاستفادة من خدمات القافلة الوردية (تصوير راميش)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

كشف فريق القافلة الوردية الموجود خلال فعاليات معرض المأكولات المقام على كورنيش القواسم في رأس الخيمة عن الاشتباه بحالة واحدة لسرطان الثدي أثر الفحص المبكر لها من قبل الفريق.
وجرى تحويلها إلى المستشفى ذات الاختصاص لاستكمال الفحوص الواجب تنفيذها للتأكد واتخاذ الإجراءات اللازمة.
وقال فيصل الشحي، مدير مكتب تطوير ودعم الأعمال في دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة التي احتضنت القافلة الموجودة على أرض المعرض أنها تمكنت خلال الثمانية أيام من انطلاق الفعاليات إجراء الفحوص الطبية المجانية لـ 394 سيدة، مشيراً إلى أعمار 122 منهن أكثر عن 40 عاماً و 272 أقل من 40، إلى جانب تم تحويل 129 سيدة إلى الفحص الروتيني، بينما تم تحويل حالتين إلى فحص «الالترا ساوند»، نظراً إلى وجود تاريخ للمرض في العائلة.
وذكر الشحي أن الفحوص الطبية المبكرة للمرض كشفت عن اشتباه لحالة واحدة تم على الفور تحويلها إلى المستشفى المختص لاستكمال الفحوص المطلوبة.
وأشار إلى أن المعرض شهد إقبالاً لافتاً من قبل الزوار من المواطنين والمقيمين للاستمتاع بالفعاليات والأنشطة المقدمة طوال أيام افتتاحه إلى جانب المشاريع التجارية المقدمة من أصحاب رخص الغد المعدين للمأكولات المتنوعة.
وذكر أن المعرض سيكثف برامجه وفعالياته خلال عطلة نهاية الأسبوع لإتاحة الفرصة للزوار من ارتياده خاصة بالنسبة للأشخاص الذين لم يتمكنوا من زيارته خلال منتصف الأسبوع، مشيراً أن المعرض سيختتم فعالياته اليوم الأحد.
من جهتهن، أشدن المشاركات في الفحوص المبكرة لسرطان الثدي بوجود الفريق المتكامل للكشف المبكر عن هذا المرض في إمارة رأس الخيمة، وغيرها من إمارات الدولة، لما يوفر عنهن من عناء قصد العيادات المختصة للحصول على الفحص المطلوب، والتحقق من صحتهن الجسدية.
وقالت المواطنة سمية عبد الله، إنها اتجهت على الفور بمجرد سماعها عن استضافة المعرض المقام على كورنيش القواسم لفريق القافلة الوردية للاستفادة من الفحص المجاني لسرطان الثدي، والتحقق من عدم وجود أي اشتباه للمرض.
وذكرت أن الفريق المخصص لتنفيذ الفحوص الطبية في القافلة حرص إلى جانب إجراء الفحوص على تقديم النصح والإرشاد المتعلق بهذا المرض مع الدعوة إلى ضرورة الحرص الدائم على الفحص الدوري بانتظام.
وقالت أم راشد، إنها تحرص دائماً على الاستفادة من الفحوص المقدمة عبر فريق القافلة الوردية، وذلك في كل مر تزور بها الإمارة من أجل التحقق من صحتها وخلوها من هذه الأنواع من السرطانات.
وأكدت أن الفحص الدوري المخصص لهذا النوع من الأمراض يتم تقديمه بكل كفاءة وإتقان من قبل الفريق الذي يوجه السيدات على كيفية إقامة الفحص المنزلي أيضاً لتنفيذه، والاتجاه في حال الاشتباه إلى المستشفى المختص.
وأشادت بدور الجهات الداعمة والمنفذة لهذا المبادرات الصحية التي من شأنها الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة، إلى جانب التحقق من صحة أفراد المجتمع بما يضمن السلامة للجميع.
وقالت الدكتورة وفاء العيان في مركز رأس الخيمة التخصصي لطب الأسنان، إن أعداد المستفيدين من الفحوص الطبية للأسنان خلال الأربعة أيام من انطلاق فعاليات المعرض بلغ 352 مستفيداً من المواطنين والمقيمين من مختلف الأعمار.
وقالت إن الفريق الموجود في العيادة قام إلى جانب تقديم مختلف الفحوص الطبية المجانية للأسنان، بالتوعية حول الطريقة الأمثل لاستخدام فرشاة الأسنان وإعطاء نصائح لصحة الفم والأسنان، إضافة إلى إرشاد المراجعين للمكان المناسب لاستكمال العلاج.
وذكرت أنه من ضمن الفعاليات المقدمة في العيادة توزيع عينات مجانية من معجون وفرش الأسنان للأطفال والكبار، وغيرها من الأنشطة والفعاليات.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: آفاق جديدة للعلاقات مع أوزبكستان