أبوظبي (الاتحاد) حذر الأطباء في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، أحد مرافق شبكة «مبادلة للرعاية الصحية» عالمية المستوى التابعة لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، من المفاهيم الخاطئة المنتشرة حول سرطان القولون والمستقيم، لافتين إلى أن هذه المفاهيم تمنع الكثير من المواطنين الإماراتيين من إجراء الفحص المبكر الذي يمكن أن ينقذ حياتهم. وبمناسبة شهر التوعية بسرطان القولون، قال الدكتور آيدمير الرقاوي، اختصاصي أمراض الجهاز الهضمي في معهد أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»: «يُحجِم الكثير من الإماراتيين عن اتخاذ الإجراءات الضرورية للوقاية من سرطان القولون والمستقيم بسبب المعلومات المغلوطة التي تنتشر عن هذا المرض وفحص الكشف المبكر عنه. فمن المفاهيم الخاطئة الشائعة الاعتقاد بوجود آلام مصاحبة لعملية تنظير القولون وبعدم الحاجة لإجراء الفحص في حال غياب الأعراض، وبأن هذا المرض يصيب الرجال فقط».