عجمان (الاتحاد) دعا الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان إلى الاطلاع على التجارب المبتكرة في الجهات الحكومية في الدولة وخارجها التي نجحت في تحويلها إلى آليات عمل تسهم في الارتقاء بالعمل الحكومي، مشيراً إلى أن الابتكار جزء من التحول الرقمي، ولا بد من مواكبة سرعة التغيير ومعرفة الاتجاهات العالمية بهدف الارتقاء بخدماتنا بما يعود بالنفع على الأفراد. جاء ذلك في الكلمة التي وجهها إلى 51 منتسباً ببرنامج عجمان لإعداد القادة الذي تنظمه الإدارة المركزية لتنمية الموارد البشرية، بهدف إثراء المعارف الحكومية وتحقيق رؤية عجمان 2021، من خلال تأهيل قيادات مواطنة قادرة على تحقيق التنمية في مختلف المجالات. وتطرق خلال استضافته في مبادرة «لقاء مع قائد»، إحدى المبادرات الرئيسة للبرنامج، إلى المحاور الخمسة التي تمت مناقشتها، وهي السعادة، الابتكار، عام الخير، التحول الرقمي، ومحور الشباب، مشيراً إلى أهمية العمل عليها في إطار تقديم رؤية واضحة ومتكاملة تخدم إمارة عجمان بشكل خاص والدولة بشكل عام، والاستفادة من طاقات الشباب وإمكاناتهم، موضحاً أن القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات، تدعم الكوادر البشرية الشابة، وتوفر لهم الفرص كافة إيماناً منها بدورهم في تحقيق التنمية في الدولة. وثمن سموه جهود القائمين على برنامج عجمان لإعداد القادة الذي يضم القيادات بدوائر ومؤسسات حكومة عجمان، مشيراً إلى أهمية البرنامج في إعداد القيادات والكفاءات القادرة على دفع مسيرة التنمية و تحقيق الأهداف الاستراتيجية لإمارة عجمان 2021 ورؤية الإمارات. من جانبه، أوضح راشد عبدالرحمن بن جبران السويدي، المدير التنفيذي للإدارة المركزية لتنمية الموارد البشرية بعجمان، أن مبادرة لقاء مع قائد تستهدف الالتقاء بالشخصيات القيادية الملهمة، وقد تمت استضافة الشيخ راشد بن حميد النعيمي باعتباره نموذجاً قيادياً متميزاً، والقدوة للشباب بفكره المستنير، وللاستفادة من تجربته القيادية وكيفية التحلي بها. وتضمنت أجندة «لقاء مع قائد» عرض أهم المبادرات والمقترحات التي تدعم وتختص بالمحاور الخمسة، وتم تقسيم منتسبي البرنامج إلى خمسة فرق موزعة على المحاور. وشارك الشيخ راشد بن حميد النعيمي القادة المنتسبين مناقشة أفكارهم حول المحاور الخمسة.