الاتحاد

الإمارات

«ناشيونال جيوغرافيك» ترتقي بمستوى التعليم في مدارس خاصة بدبي

الاتحاد (دبي)

باشرت مدارس خاصة في دبي اعتماد تجارب عملية تفاعلية في مناهجها الدراسية بهدف منح الطلاب فرصة التعرف على بعض هذه الموضوعات بشكل مباشر وعلى أرض الواقع، فضلا عن استخدام إمكانات التصوير الفوتوغرافي، والاستكشاف والبحث العلمي والإنجازات البشرية العملية في خطوة تهدف إلى الارتقاء بالمنظومة التعليمية طرائق التدريس.
وفي هذا الإطار، أبرمت ناشيونال جيوغرافيك اتفاقية تعاون مع مدرسة «رايزينج»، التي تعتمد المنهاج الأميركي، حيث أدخلت بموجبها مواد ونماذج تعليمية من«ناشيونال جيوغرافيك ليرنينج».
وقال الدكتور مايكل بارتليت، المؤسس والمدير التنفيذي للمدرسة: «نستخدم العديد من مصادر «ناشيونال جيوغرافيك» التعليمية بهدف منح الطلاب فرصة التعرف على بعض هذه الموضوعات بشكل مباشر وعلى أرض الواقع. عبر تجربة تعليمية حية حول دورة الحياة البيئية والمائية، مما يمنح الطلاب قاعدة معرفية واسعة، فضلاً عن تنمية وتغذية الرغبة لديهم للاهتمام بالبيئة من حولهم».
وأضاف: أن هذه التقنية تمنح فرصة فريدة للطلاب لمشاهدة بيئات مختلفة والتعرف عليها. حيث إنها تقدم معلومات غنية حول العديد من الموضوعات مثل الحياة المائية والنباتية والحيوانية، إذ يمكن للطالب استخدام الجهاز بلمس صورة الحيوان الموجودة على الخلفية، والاستماع إلى كافة المعلومات عنه باللغة العربية للمساعدة في بناء مهارات لغوية فعالة».
من جانبه، قال كوري براين، المتحدث الرسمي لدى «ناشيونال جيوغرافيك ليرنينج»: «نؤمن بأهمية تزويد الطلاب بالتعليم العملي عبر توفير عناصر من الطبيعة والبيئة العالمية داخل الفصول الدراسية، وإطلاق العنان لإمكاناتهم في الحياة. وبفضل موارد اللغة الإنجليزية والعلوم التي نقدمها، يحظى الطلاب بتجربة تعليمية رفيعة المستوى حول عالمهم من خلال التجارب العملية. حيث تساعد موادنا التعليمية الطلاب على تطوير وتنمية المهارات اللازمة ليصبحوا مواطنين عالميين ناجحين، بينما تدعم في الوقت نفسه معايير التعلم الأميركية».

اقرأ أيضا