دبي (وام) أطلقت «دبي القابضة» أمس، أول مجلس شباب يؤسسه القطاع الخاص في دولة الإمارات خلال اجتماع عقد في مقهى «فلو» في دبي - الذي يعد منصة اجتماعية عمل عليها شباب الإمارات. وشكل «مجلس دبي القابضة للشباب» من بين صفوف موظفي الشركة لتمكين الفئات الشابة وتوظيف مواهبهم وآرائهم المتميزة لدفع عجلة الابتكار والنمو في المجموعة. ويهدف المجلس، الذي تتاح فرصة نيل عضويته أمام موظفي «دبي القابضة» ممن تتراوح أعمارهم بين 21 إلى 30 عاماً، إلى تعزيز مستويات التواصل بين الموظفين الشباب والإدارة التنفيذية في المجموعة، فضلاً عن إتاحة الفرصة أمام الشباب لقيادة مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات في المجموعة، بما يتماشى مع الأهداف التي وضعتها حكومة دبي. وافتتحت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب أعمال المجلس، منوهة بالدور المحوري الذي يلعبه الشباب في تشكيل ورسم ملامح مستقبل البلاد. وقالت معاليها، إن تمكين الشباب وتأهليهم على النحو الأمثل يأتي في مقدمة أولويات حكومة الإمارات، مشيرة إلى أنه من الواجب العمل على تزويدهم بفرص التعلم والتطور وتنمية مهاراتهم بما يتيح لهم تحقيق كامل إمكاناتهم. وأعربت عن سعادتها أن منظومة المجالس الشبابية أثبتت نجاحها في تفعيل دور الشباب لنراها اليوم في الجهات الحكومية والخاصة من ضمنها «دبي القابضة» الذي يدل على حرصهم الشديد واهتمامهم الكبير بفئة الشباب وتفعيل دورهم، كما يتماشى مع سياسة تفعيل دور الشباب التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. من جهته، قال أحمد بن بيات نائب الرئيس والعضو المنتدب لـ«دبي القابضة» إنه يتعين على «دبي القابضة» كمجموعة تكرس نفسها لخدمة المجتمع أن تبذل جهودا مركزة وحثيثة لتمكين وإعداد الأجيال القادمة على أكمل وجه. وأوضح أن إنشاء أول مجلس شباب يؤسسه القطاع الخاص في الدولة يسعى لتنفيذ برامج تدريب، وعقد جلسات حوارية لتعزيز مستويات تفاعل الشباب مع فريق الإدارة العليا في المجموعة.