دبي (الاتحاد) لمشاهدة الصور اضغط هنا.. بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، توّج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، بمضمار «ميدان» في منطقة ند الشبا في دبي، بطل كأس دبي العالمي للخيول في نسخته الـ 22 أمس. حضر الأمسية، سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، والفريق سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وعدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين في الدولة، وأكثر من 80 ألف مدعو، غصت بهم جنبات ومرافق مضمار «ميدان» ومسطحاته الخضراء. وتوج المهر «أروجيت» للأمير خالد بن عبدالله آل سعود، مالك مزرعة جودمونت، ليهدي اللقب للمرة الأولى للمملكة العربية السعودية، متغلباً على 13 خيلاً من الإمارات وقطر وتشيلي وروسيا واليابان. وفاز «أروجيت» إلى جانب الجائزة المالية «6 ملايين دولار» من أصل 10 ملايين دولار، قيمة جائزة الشوط، بالكأس الذهبية التي يقدر ثمنها بنحو ربع مليون درهم. وحقق «أروجيت» بقيادة الفارس مايك سميث وإشراف بوب بافيرت، فوزاً درامتيكياً، حيث اندفع من الصفوف الخلفية إلى المركز الأول، متفوقاً بفارق 2.25 طول عن «جن رنر» لـ«وينشيل للتهجين» ومزرعة ثري شيمنيز، وبإشراف ستيف اسموسن، وبقيادة فلورانت جيرو. وجاء في المركز الثالث الجواد القطري «نيوليثيك» لـ«قطر للسباقات»، وبإشراف تود بلتشر، وبقيادة جون فلازكويز، وسجل «أروجيت» زمناً قدره 2:02:15 دقيقة. ودخل «أروجيت» البالغ من العمر أربع سنوات، والمنحدر من نسل «انبرايدليد سونج»، إلى السباق وهو يخوض تجربته الأولى على المضمار الرملي الموحل، وجاءت انطلاقته متعثرة من البوابة التاسعة. وفي بداية السباق، تقدم إلى الصدارة «لونج ريفر» بقيادة مايكل بازرلونا، يليه المرشح الثاني «جن رنر» بقيادة فلورانت جيرو، ومن ثم «مبتهج» بقيادة كريستوف سوميو. وامتلأت وجوه الخيول في الصفوف الخلفية بالوحول المتطايرة من حوافر الخيول، ولكن «أروجيت» بقيادة الفارس مايك سميث، عضو مقصورة الشهرة في السباقات الأميركية، أبى أن يتنازل، وبدأ يحث جواده على بذل مزيد من الجهد. وعند الوصول إلى عمق المستقيم، تقدم «جن رنر» بفارق مريح عن الخيول، قبل أن يسجل «أروجيت» الذي يعد أفضل جواد في العالم بتصنيفه البالغ (134)، سرعة خاطفة، ليبدأ بتقليص المسافة بينه وغريمه المتصدر. وفي آخر 200 متر، تمكن «أروجيت» من اللحاق بالمتصدر وتجاوزه بكل سهولة، قبل أن يهدئ من سرعته ويحقق فوزه الغالي، وسط صيحات الجماهير التي توقعت فوزه بالسباق. محمد بن خليفة: انتصار لكل العرب دبي (الاتحاد) اعتبر الشيخ محمد بن خليفة آل مكتوم، مالك الجواد «مبتهج»، أن فوز الجواد «أروجيت» هو فوز لكل الخيول العربية، وفوزه كما لو أن الجواد «مبتهج» قد فاز. ورغم أن الشيخ محمد بن خليفة حرص على توجيه هذه الكلمة قبل انطلاق السباق الرئيس، إلا أنه كان على دراية بإمكانات «أروجيت»، مبدياً روحاً رياضية رائعة. وأشار الشيخ محمد بن خليفة إلى أن الترشيحات كلها كانت تصب في مصلحة «أروجيت» نظراً لشهرته العالمية وقدراته الفائقة التي جعلته أفضل جواد في العالم، والأكثر تتويجاً بالألقاب، وهذا ما يجعل صاحب المركز الثاني معه في السباق «بطلاً». وقدم الشيخ محمد بن خليفة التهنئة للأمير خالد بن عبدالله على فوز الجواد «أروجيت»، صاحب الإمكانات الهائلة. سعود بن خالد: الناموس للجميع دبي (الاتحاد) أهدى الأمير سعود بن خالد بن عبدالله فوز الجواد «أروجيت» إلى والده الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن، ولجمهور الفروسية وسباقات الخيول في السعودية والمنطقتين الخليجية والعربية، وللعاملين في «جودمونت فارمز» وكل المعجبين بـ«أروجيت» على مستوى العالم. وقال: «مشاركتنا في الحدث ثقة في كأس دبي العالمي والقائمين عليه، والمشاركة المتواضعة منا جاءت لتعزيز وضع السباق في الخريطة العالمية»، مشيراً إلى أن الفوز بالكأس فخر لكل الخليجيين والعرب، لما تمثله من رفعة على صعيد سباقات الخيل على العالم. ولفت إلى المشاعر المختلطة ما بين الثقة والخوف لازمته خلال اللحظات الأولى للشوط الرئيس للسباق بعد الاصطدام الذي أخر الانطلاقة الجيدة لـ«أروجيت» قبل أن تكلل مساعيه بالنجاح والفوز.