دنيا

الاتحاد

تعقيم ألف منزل في مبادرة من مواطن

أحمد النجار (دبي)

أطلق الشاب الإماراتي عيسى السعدي مبادرة مجتمعية، تنسجم مع شعار «ملتزمون يا وطن»، تستهدف توفير خدمة تعقيم ألف منزل مجاناً في جميع إمارات الدولة، بتكلفة مليون ومئتي ألف درهم على نفقته الخاصة، تماشياً مع جهود الدولة في محاربة تفشي فيروس كورونا، «كوفيد 19».
السعدي، خريج إدارة أعمال في الجامعة الأميركية بدبي، أوضح أنه أطلق المبادرة ميدانياً بعد تغطية قيمة الخدمة من شركات التعقيم المعتمدة من بلدية دبي، وشملت خطة التعقيم ألف منزل موزعة على إمارات الدولة، بجهد ذاتي وتمويل شخصي، وأشار إلى أن المنازل المستهدفة هي لأصحاب الدخل المحدود والأسر المتعففة، وتم ترشيحها من قبل مؤسسات وجمعيات خيرية.
وأضاف: بدأت عمليات التعقيم فعلياً، حيث تم إنجاز عشرات المنازل في المرحلة الأولى، ومن المقرر أن يتم الانتهاء من عمليات التعقيم كاملة خلال أسبوع قابل للتمديد بالطبع، حسب القدرة الاستيعابية لعدد الموظفين القائمين بعمليات التعقيم الميداني للمنازل المستهدفة، لافتاً إلى أنه تم استخدام أجود أنواع المطهرات ومواد صحية ذات جودة عالية، معتمدة من قبل بلدية دبي. أما من ناحية الآلية، فيقوم العاملون برش جميع مساحات المنزل من الداخل والخارج، وتتطلب كل مساحة جهازاً خاصاً.

10 آلاف كيس معقمات
وكان عيسى السعدي قد أطلق مبادرة سابقة قبل أسابيع، استهدفت أصحاب الدخل المحدود والأسر المتعففة أيضاً، مع حفظ الخصوصية التامة، تضمنت توزيع عشرة آلاف كيس يحتوي على معقمات طبية وأدوات العناية الشخصية، وحملت في جوهرها رسالة توعية للمجتمع بأهمية الوقاية من المرض عن طريق الالتزام بالإرشادات الصحية، والتعليمات التي فرضتها وزارة الصحة الإماراتية.

واجب وطني
وقال السعدي: إن الدافع الحقيقي وراء تبنيه هذه المبادرة التي وصفها بأنها واجب وطني، أن كل مواطن اليوم لا بد أن يترك بصمة، أو يقدم شيئاً من أجل حفظ الأرواح وصون المكتسبات العامة، وتجسيداً لنشيد يتردد صداه في وجداننا «نفديك بالأرواح يا وطن»، وهذا تعبير عن افتداء الإمارات بكل غالٍ ونفيس. وتابع عيسى: مع توجه العديد من الوزارات والمؤسسات والهيئات، سواء كانت اتحادية أو محلية في تجربة نظام العمل والتعليم عن بُعد، اعتزمت المشاركة مع الجهود الحكومية التي بدأت بتعقيم الشوارع والأحياء، وأطلقت مبادرة تعقيم المنازل لكونها تمثل حاضنة اجتماعية، عبر تعقيمها، حتى يتسنى للجميع المبيت في بيئة صحية معقمة خلال فترة مكوثهم في المنازل، استجابةً للتوجيهات الصحية والتعليمات الرسمية المتبعة.

توعية مجتمعية
وتوجه عيسى برسالة إلى شرائح المجتمع كافة، حاثاً الجميع على التصدي للشائعات، وضرورة نشر التوعية عبر المنصات الاجتماعية، والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي لمحاربة هذا الوباء العالمي، واعتبر مبادرته بمثابة خط إلهام لأصحاب العطاء والأيادي البيضاء للتعبير عن الولاء والانتماء للإمارات، وطالب الفنانين والإعلاميين والمؤثرين على «السوشيال ميديا» باستثمار منابرهم ومنصاتهم في توجيه توعية هادفة، وتوظيف أصواتهم وكتاباتهم لتقديم لمسة عطاء تخدم المجتمع في هذا الوقت الصعب.

اقرأ أيضا

نور تترقب انتهاء «أزمة كورونا»