الاتحاد

الرياضي

الـ ديربي والإعلام الرياضي يخطفان الأضواء

عيسى بن راشد (يمين) والفهد والرواحي خلال الديوانية

عيسى بن راشد (يمين) والفهد والرواحي خلال الديوانية

كان من الطبيعي أن تحظى قمة السعودية والكويت باهتمام القيادات الرياضية الخليجية، كونها قمة تاريخية وتقليدية بين الفريقين الكبيرين ولأنها ''ديربي'' أو بطولة خاصة كما وصفها الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة المؤقتة التي تدير شؤون اتحاد كرة القدم الكويتي في الوقت الحاضر·
وكان للقادة الرياضيين رأي في المباراة الأولى التي تجمع بين أصحاب الأرض والعنابي، لكن التركيز انصب في معظمه على مباراة الأخضر والأزرق، وكذلك اهتمت ''الديوانية'' بما يشهده الإعلام الرياضي بشقيه المرئي والمقروء والمهاترات التي حدثت قبل وأثناء البطولة والانتقادات والاستفزازات التي قامت بها بعض الصحف·
عن ''ديربي'' الأخضر والأزرق بدأ الشيخ عيسى بن راشد كلامه بقوله إن التوقعات في مثل هذه المباريات تبقى صعبة وتعتمد على حالة كل فريق يوم المباراة وقدرته على التنفيذ في الملعب، وهذا ينطبق أيضاً على المباراة الثانية التي تجمع بين عُمان وقطر·
أما الشيخ أحمد الفهد فقد وصف المباراة بأنها ''ديربي'' قائلاً إنه لا يختلف اثنان على أن قمة اليوم بين الأخضر والأزرق لها طعم خاص وتعتبر من المباريات التي لها خصوصيتها في دورات الخليج·
وأضاف أن المنطق والفارق الفني يرجحان كفة الأخضر، فهو الأكثر خبرة ومنظم ولديه جهاز فني يتمتع بخبرة عالية، وفوق كل ذلك لديه حارس عملاق ينافس الحارس العُماني علي الحبسي، والاثنان من أفضل حراس المرمى كونهما لم يدخل في مرماهما أي هدف حتى الآن·
وأضاف الشيخ أحمد الفهد أن الأهداف التسعة التي سجلها الفريق السعودي في الدور التمهيدي موزعة على لاعبي الدفاع والوسط والهجوم، وهذا يعني أن المنتخب السعودي لا يعتمد على لاعب معين بل على جميع لاعبيه، مشيراً إلى أن الأزرق يحمل إرث الكرة الكويتية ولدى لاعبيه طموح كبير لتمثيل بلادهم خير تمثيل، وبعد ما أرضى جماهيره في الدور التمهيدي سيجتهد وسيقرأ المنافس السعودي من أجل مجاراته والخروج بنتيجة إيجابية، وكما يقول المثل: تفاءلوا بالخير تجدوه، وسندخل مباراة اليوم بتفاؤل كبير، ويكفينا بعد البطولة أن نكون قد واجهنا أربعة منتخبات كبيرة لها صولاتها وجولاتها في البطولة الخليجية والقارية مثل السعودية والبحرين وعُمان والعراق (بطل آسيا) وكنا محظوظين جداً لأننا التقينا تلك المنتخبات، لأن ذلك سينعكس على أداء اللاعبين بشكل جيد·
وأشار الفهد إلى أن تلك المواجهات هي أشبه بإعداد ذهني وبدني للاعبين، مضيفاً أن المباراة اليوم أشبه بنهائي كؤوس، والكل يعرف أن المنافس السعودي هو الأفضل، لكن الأزرق متوكل على الله، مطالباً لاعبيه ببذل جهد مضاعف وتقديم المستوى الذي يليق بمستوى وتاريخ الكرة الكويتية·
ومن جهته تناول الشيخ سعود الرواحي رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم سابقاً مباراة فريقه مع قطر قائلاً إن ''العنابي'' جدير بالاحترام وله سمعته ومكانته على المستويين الخليجي والآسيوي، وتمنى الرواحي أن تكلل جهود فريقه بالصعود إلى النهائي بعد نجاحه في الصعود إلى تلك المباراة في الدورتين السابقتين في الدوحة وأبوظبي، وأضاف أن منتخبه يملك حارساً جيداً مرشحاً لنيل جائزة أفضل حارس وهو يمثل من 30 إلى 40 بالمائة من قوة الفريق·
الإعلام الرياضي
والنقطة الثانية التي أخذت جانباً لا بأس به في ''الديوانية'' كانت متعلقة بالإعلام الرياضي ودوره في ''خليجي ،''19 حيث أكد الشيخ عيسى بن راشد أنه يقدر الدور الكبير التي تقوم به أجهزة الإعلام المختلفة، مشيراً إلى أن الإعلام شريك أساسي في نجاح الدورة·
أضاف: إننا نتطلع لإعلام هادئ وبعيد عن المهاترات والاستفزازات، مستشهداً بما كتبته بعض صحف البطولة عن ماتشالا مدرب البحرين قبل مباراة عُمان والبحرين حينما وضعت عنواناً استفزازياً في الصحفة الأولى ''بداية الانهيار''، وأخرى تتهم ماتشالا ببيع بعض المباريات، كما تتهم اللاعبين بوجود خلافات فيما بينهم· وبعيداً عن البحرين كتبت إحدى الصحف عنواناً استفزازياً عن منتخب الإمارات بعد خروجه من البطولة قائلة: ''الفريق البطل بره'' وهذا الكلام مرفوض سواء في كأس الخليج التي لها خصوصية أو في البطولات الأخرى·
وبدوره قال الشيخ أحمد الفهد: هناك أكثر من 100 صحيفة و20 قناة رياضية تغطي هذا الحدث الكبير، ومع تقديرنا لدور إعلام البطولة، إلا أننا نرفض أي تراشق إعلامي أو استفزازات أو انتقادات تحاول التفرقة بين المنتخبات الشقيقة أو تخلق عداوات مع الآخرين·
أضاف أن الأجهزة الإعلامية تفرد مساحات واسعة وتقول رأيها بصراحة، لأن كل وسيلة إعلامية لها استراتيجيتها، ونحن نحترم هذه الاستراتيجية، لكن العبرة في النهاية بكيفية التعامل مع المواقف أو الأحداث بدون تجريح الآخرين·
وأكد الفهد أن من واجب وسائل الإعلام أن تقرب بين المنتخبات والجماهير وتركز على الجودة والأداء والنتائج، قائلاً إن الانفعالات قد تخرج الإنسان عن طوره في بعض الأحيان·
وكانت هناك مداخلة من الفنان الكويتي طارق العلي حينما قال إن الإعلام مطالب بتقنين كيفية التعامل مع الحدث، متمنياً إيقاف رسائل الـ S.M.S التي تتضمن تراشقاً إعلامياً ينعكس سلباً على المشجعين والجماهير ويحدث ما يحدث بين تلك الجماهير أثناء وبعد المباريات·
وقال العلي إن دور الإعلام أن يقوم بتهدئة الجمهور وتثقيفه، مشيراً إلى أنه من حق أي شخص أن يؤازر فريقه، لكن يجب ألا يكون ذلك على حساب الفريق الآخر، ويعني بذلك التراشق والانتقادات التي تشهدها على القنوات الفضائية قائلاً: ''التراشق مو حلو''·

الفهد: الحكم سيد الملعب

مسقط (الاتحاد) - حرصت صحافة البطولة على معرفة رأي الشيخ أحمد الفهد في الانتقادات الشديدة التي واجهها الحكم الكويتي ناصر العنزي والذي أدار مباراة قطر واليمن في ختام الدور التمهيدي، فأجاب الفهد بأنها كانت مباراة حساسة ومصيرية كونها حددت المقعد الثاني في المجموعة الثانية، ومن جهته فإنه يتوقع فيها كل شيء من آراء وانتقادات، لكن يجب أن نحترم في النهاية وجهة نظر الحكم فهو سيد الملعب وهناك جهة واحدة يمكن أن تحاسبه هي لجنة الحكام، وأكد الفهد أن ناصر من أفضل الحكام الكويتيين وقد نظر لمصلحة منتخبي قطر والإمارات دون أن ينحاز لأحدهما حيث وضع الإمارات في (عين) وقطر في (العين الأخرى)·

من يفكر في النهائي تنقلب عليه الأمور

قدم الشيخ عيسى بن راشد نصيحة للمنتخبات الأربعة المشاركة في الدور قبل النهائي بضرورة التركيز في مباراتي اليوم، قائلاً إن من يفكر في النهائي سيفقد تركيزه، ومن هنا فإننا لا نستبعد حدوث مفاجأة في هذا الدور، وقد تنقلب الأمور على أصحابها·

المؤتمر العام لم يقرر إلغاء المصاحبة

مسقط (الاتحاد) - أكد الشيخ أحمد الفهد أن المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات الخليجية لم يتخذ أي قرار بشأن إلغاء الألعاب المصاحبة في ''خليجي ''20 في اليمن، بل ترك الأمر للجنة المنظمة وبالتحديد للاتحاد اليمني لكرة القدم وهذا القرار في النهاية هو اختياري لليد المنظم·

رفع جوائز البطولة في دورة البحرين

مسقط (الاتحاد) - كشف الشيخ أحمد الفهد النقاب عن أن المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات الخليجية وافق على الاقتراح الذي تقدمت به الإمارات والمتعلق برفع قيمة الجوائز الممنوحة للفرق الفائزة بالمراكز الأولى وتوزيع حصص متساوية على جميع المنتخبات المشاركة من قيمة التسويق·
أضاف أن المؤتمر العام رفع آليات للمقترحات المقدمة من الاتحادات الخليجية بصفة عامة وتكليف أمانة سر الدورة بدراسة تلك المقترحات وعرضها على الاجتماع القادم للجمعية العمومية غير العادية الذي سيعقد في اليمن خلال شهر أبريل القادم، وأشار الفهد إلى أن تطبيق هذا الاقتراح سيكون في الدورة (22) التي تستضيفها البحرين·


شباك السعودية وعُمان نظيفة

أشار الشيخ أحمد الفهد إلى أن هناك تنافساً كبيراً بين حارسي عُمان والسعودية على لقب أفضل حارس، خاصة أن الحارسين نجحا في المحافظة على شباكيهما نظيفة حتى الآن، وأي واحد منهما سيحافظ على مرماه فإن ذلك سيساعد فريقه على تجاوز الدور قبل النهائي والوصول إلى مباراة البطولة·

حقوق النقل التليفزيوني

مسقط (الاتحاد) - قال الشيخ أحمد الفهد إن المؤتمر العام وافق على تنظيم عملية النقل التليفزيوني واتخذ قراراً بشأنها، على أن تتبلور الفكرة بشكل أفضل بعد مناقشتها من قبل أمناء سر لجنة كأس الخليج، ورفع آلية لها لإقرارها في الاجتماع القادم في اليمن، وأضاف الشيخ أحمد أن جميع الدول المشاركة ستستفيد من هذا القرار، بحيث يتسنى للمشاهدين متابعة مباريات البطولة على الأقل على المحطات الأرضية، على أن نحافظ على حقوق الجهة التي تملك حق الرعاية الحصرية للنقل التلفزيوني·


تنظيم الحضور الجماهيري

مسقط (الاتحاد) - أعرب الشيخ أحمد الفهد عن ثقته في قدرة اللجنة المنظمة على تنظيم عملية دخول الجماهير إلى مجمع السلطان قابوس الرياضي الليلة وخاصة الجماهير السعودية والكويتية، قائلاً إن اللجنة ستراعي مسألة تخصيص استراحات لتجميع الجمهورين السعودي والكويتي، على أن يأخذا أماكنهما في المدرجات بمجرد انتهاء المباراة الأولى بين عُمان وقطر، وأكد الفهد أن الوفد الكويتي اتخذ قراراً حاسماً بهذا الخصوص ووضعه في أولوياته لإنجاح البطولة، قائلاً إنه ليس لديهم أي هدف إلا نجاح ''خليجي ·''19


خروج الأحمر وآلام بحرينية

مسقط (الاتحاد) - شارك في ديوانية الأمس الفنان الكويتي المعروف طارق العلي والذي يزور مسقط حالياً للتواجد مع منتخبه ومؤازرته، وخلال حديثه عن المنتخب البحريني قال العلي للشيخ عيسى: هاردلك·· فرد عليه الشيخ عيسى: لازم تذكرني بخروج البحرين، وعندما تمنى أن يوفق الله عز وجل الأزرق، رفع الشيخ أحمد الفهد يديه وقال للعلي: ''قول إن شاء الله''·

اقرأ أيضا

مدرب فنزويلا قبل ودية الأرجنتين: وجود ميسي يرفع سقف التوقعات