الاتحاد

الاقتصادي

الطائرة الشمسية تقلع في مرحلة جديدة من رحلتها حول العالم

أقلعت الطائرة "سولار امبالس 2" العاملة فقط بالطاقة الشمسية، اليوم الاثنين، من صحراء موهافي في ولاية كاليفورنيا إلى مطار في ولاية اريزونا، في محطة جديدة من رحلتها حول العالم من دون استخدام الوقود، بحسب المنظمين.





ويتولى الطيار السويسري اندريه بورشبرغ في هذه المرحلة قيادة الطائرة التي تتسع لشخص واحد فقط والتي يتناوب على قيادتها هو وزميله برتران بيكار.





وتستغرق الرحلة من صحراء موهافي في ولاية كاليفورنيا إلى مطار "فينيكس غوديير" في اريزونا 16 ساعة، وهي تمتد على ألف و150 كيلومترا.





وهي مرحلة أقصر بكثير من السابقة التي استغرقت ستين ساعة فوق المحيط الهادئ. ولم يكن ممكنا للطيار أن ينام فيها أكثر من عشرين دقيقة متواصلة.





وأقلعت الطائرة، اليوم الاثنين، بعدما أمضت حوالى أسبوع في كاليفورنيا التي وصلتها بعد رحلة اجتازت خلالها المحيط الهادئ آتية من جزيرة هاواي.





وكانت الطائرة اجتازت المحيط الهادئ على مرحلتين، الأولى من اليابان إلى هاواي، والثانية من هاواي إلى غرب الولايات المتحدة.





وكان برتران بيكار هو من يقود الطائرة في تلك المرحلة التي وصفت بأنها الأخطر فوق المحيط الهادئ، ثم سلم الدفة إلى زميله اندريه بورشبرغ الذي سيحلق بالطائرة في المراحل المقبلة من الجولة، من أقصى غرب الولايات المتحدة إلى أقصى شرقها وصولا إلى نيويورك.





ويلي ذلك عبور المحيط الأطلسي. ومن بعده، التوجه من أوروبا إلى أبوظبي التي انطلقت منها "سولار امبالس 2" في رحلتها حول العالم.





و"سولار امبالس 2" طائرة تجريبية رائدة تعمل ببطاريات تشحن بواسطة أكثر من 17 ألف خلية شمسية على جناحيها، وهي انطلقت من أبوظبي في مارس من العام 2015، إلا أن الرحلة علقت عشرة أشهر في هاواي.





والسبب في ذلك أن بطاريات الطائرة أصيبت بأضرار كبيرة أثناء تحليقها في المرحلة الثامنة بين اليابان وهاواي. لذلك، ظلت على الأرض 293 يوما لإتمام التصليحات ثم انتظار الأحوال الجوية المناسبة للإقلاع.





وتوقفت "سولار امبالس 2" خلال رحلتها في سلطنة عمان، ومنها توجهت إلى الهند ثم بورما قبل أن تصل إلى الصين حيث علقت حوالى الشهر، ومنها إلى اليابان قبل الانتقال إلى هاواي فكاليفورنيا.

 

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"