الشارقة (الاتحاد) نظم‎ ?بيت ?الشعر ?في ?الخرطوم أمس الأول، ?ندوة ?تثقيفية ?بعنوان «?السرقات ?بين ?الأدب ?والقانون»?، ?ناقش ?فيها ?الباحث ?والمؤرخ ?في ?جامعة ?أفريقيا ?عبد ?الفتاح ?عمر ?محمد ?الحاج، ?ومسؤول ?مكتب ?حق ?المؤلف ?وعضو ?المؤسسة ?الدولية ?للمنظمة ?الفكرية ?في سويسرا (?الوايبو) ?البشير ?سهل، ?أهم ?قضايا ?حقوق ?الملكية ?الفكرية ?لدى ?الكتاب، ?وحماية ?المؤلفات ?العربية ?من ?السرقة. وأضاء‎ ?عبد الفتاح ?عمر ?بسردية ?تاريخية ?أهم ?ما ?توصل ?إليه ?حراس ?الكتب، ?ومن ?كرسوا ?حياتهم ?وأعمارهم ?لتثبيت ?حقوق ?الأولين، ??رساء ?دعائم ?هذا ?العلم. وقدم‎ ?عرضاً تاريخياً للسرقات ?الأدبية ?على ?مر ?العصور، ?وأبرز ?من ?اهتموا ?بهذا ?الشأن ?ومن ?تتلمذوا ?على ?أيديهم ?من ?علماء ?السودان ?وفق ?مقاييس ?علمية ?ومناهج ?مدروسة. وتناول البشير ?السهل ??عالم ?الرقميات ?والتكنولوجيا، ?وقال: «?هذا ?نتاج ?تراكم ?فكري ?لبضائع ?ثقافية ?عمرت ?وجدان ?الناس»?، ?مبرزاً دور ?المبدعين ?في ?إعمار ?الأرض ?بالأدب، ?وسلط ?الضوء ?على ?نماذج ?حقيقية. وأوضح‎ ?السهل ?أشكال ?التشابك ?والتناص ?والتضمين ?والتخميس ?وحمولة ?اللغة، ?مما ?يؤدي ?إلى ?لجوء ?الأدباء ?لمحاكم ?الملكية ?الفكرية، ?وكيفية ?سبر ?غور ?السرقات ?من ?أضابير ?المنتوج ?الأدبي ?في ?كل ?العالم ?الأدبي.