الاتحاد

دنيا

انطلاق بطولة فزاع للصيد بصقور «الطلع» بمشاركة 56 طائراً

خلال منافسات اليوم الأول من بطولة «الطلع»

خلال منافسات اليوم الأول من بطولة «الطلع»

انطلقت عصر أمس الأول في منطقة الروية على طريق دبي العابر، منافسات بطولة الصيد بالصقور «الطلع»، وذلك بمشاركة طيور من فئة بيور جير، والجير الحر، والجير شاهين والبيور حر.
وتقتصر المشاركة في البطولة على أصحاب الطيور من أبناء الدولة، وتستمر لمدة ثلاثة أيام، وتشارك في البطولة أشهر وأقوى الصقور المحلية والخليجية.
وتعتبر مسابقة الصيد بصقور «الطلع» إحدى 3 مسابقات استحدثت هذا العام ضمن بطولة ضمن بطولة «فزاع» للصيد بالصقور 2013، وتضمن الفئات الجديدة أيضا مسابقة للناشين والطيارة اللاسلكية.
وشهد اليوم الأول من مسابقة «الطلع» منافسات قوية بين أفضل الطيور التي شاركت في البطولة، حيث وصل عدد المشاركين في البطولة حتى الآن 56 طائراً من أفضل أنواع الطيور والمدربة جيدا من قبل أصحابها.
وتخصص مسابقة الصيد بـ «الطلع» للصقور حادة النظر التي لديها القدرة على رؤية الفريسة من على بعد عدة كيلو مترات، وتتمكن من الوصول إليها الانقضاض عليها أثناء الطيران في الجو باتجاه الفريسة.
وفي تصريحات صحفية على هامش البطولة، قال رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة دميثان بن سويدان، إن البطولات الثلاث المستحدثة هي بطولات تضاف إلى البطولة الرئيسية، منها بطولة الطلع، التي تهدف إلى التشجيع على العودة إلى تربية الصقور، كما كان في السابق لما يحمله الطلع من معان اجتماعية تختص في الصقر نفسه».
وأوضح أن البطولة تقتصر فقط على الطيور المحلية من فئات بيور جير، والجير الحر، والجير شاهين والبيور حر، حيث يحق للمشارك أن يشارك بأي عدد من الطيور.
وأشار إلى أن مسافة السباق كيلومتر، ومدة تحديد الهدف (الحبارى) في أربع دقائق تبدأ مع إزالة (توح) البرقع من رأس الصقر وبعدها يتم إقصاء الطير.
وقال: إن من الجوانب الإجرائية المعمول بها في المسابقة منع إزالة البرقع عن رأس الطير في منطقة السباق إلا بأمر من اللجنة، وسوف تقوم اللجنة باستبعاد المخالفين، ويكون الزمن الذي يفصله الصقر للهدف هو الفاصل في النتيجة في حالات التعادل.
وأشار إلى أنه سيتم تأهيل العشرة الأوائل خلال مدة البطولة، حيث يتحدد أصحاب هذه المراكز وفقا لمدى قرب نزول صقر «الطلع» بجوار الفريسة، فكلما اقترب الصقر من مكان الفريسة، حصل على مركز متقدم.
وأشاد رئيس اللجنة العليا المنظمة بالدعم اللامحدود لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي للبطولة بأكملها، مشيرا إلى أن هذه البطولة الجديدة (الطلع) هي من توجيهات سموه لتنضم إلى بطولة «فزاع» للصيد بالصقور ولتظهر التنافس بين أفضل أنواع الطيور المحلية.
ولفت إلى أن تنظيم البطولة يؤدي إلى ارتفاع سعر الصقور بنسبة 40% عن السعر في الأيام العادية.
وعن أهداف البطولة، أوضح مدير إدارة بطولات فزاع التراثية عبدالله بن دلموك، أن أهمية بطولة الصيد بالصقور تكمن في تعزيز الهوية الوطنية وتحافظ على تراث دولتنا العريقة وتشجع على عرضه بالصورة المشرفة لدولة الإمارات، وبالتالي يتم المحافظة عليه، وتناقله بالطريقة المطلوبة بين الأجيال.
وأشار إلى أنه تم تجديد شاشات العرض الخاصة بالمعلومات التي تعرض بشاشات أكثر تطوراً عن الشاشات الحالية، بحيث تنقل المعلومات بشكل واحد وباللغة العربية.

اقرأ أيضا