بدأ اليوم السبت تطبيق الحظر على أجهزة الكمبيوتر المحمول والألواح الإلكترونية على متن الرحلات المتوجهة إلى الولايات المتحدة والذي يشمل سبع دول عربية وتركيا. ويشمل القرار الأميركي مطارات في عدة دول عربية. ومن المتوقع أن يؤثر خصوصا على المسافرين من رجال الأعمال. وعبر بعض الركاب عن انزعاجهم من القرار. وفي مطار دبي الدولي الذي يستقبل اكبر عدد من المسافرين في العالم، نشرت شركة طيران "الإمارات" عددا كبيرا من موظفيها السبت لشرح إجراءات المنع للمسافرين وعرض "أنشطة ترفيهية" بعد التسجيل للرحلة. ويصادف بدء تطبيق القرار خلال نهاية أسبوع مزدحمة إذ يتوقع أن يمر عبر مطار دبي 1,1 مليون مسافر بين يومي الجمعة والأحد بمناسبة إجازة الربيع، حسبما أعلنت نائبة رئيس المطار المكلفة شؤون الإعلام أنيتا مهرا. وقررت الولايات المتحدة الثلاثاء حظر إدخال أجهزة الكمبيوتر المحمولة والألواح والألعاب الإلكترونية إلى مقصورات الطائرات المتجهة مباشرة إليها من سبع دول عربية، مشيرة إلى خطر وقوع اعتداءات "إرهابية". لم تحدد الولايات المتحدة مهلة للحظر لكن بعض الطيران أوضحت لوكالة فرانس برس أنها تلقت تعليمات بالاستمرار في تطبيق الحظر حتى 14 أكتوبر القادم. وأعلنت طيران الإمارات، أمس الخميس، أنها ستقدم خدمة مجانية تتيح للمسافرين إلى الولايات المتحدة عبر دبي استخدام حواسيبهم وأجهزتهم اللوحية حتى بوابة الصعود إلى الطائرة. وستمكن هذه الخدمة من حفظ أجهزة الكمبيوتر المحمولة وشحنها مجانا على الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة.