معتز الشامي (سيدني) شهد شباك بيع تذاكر مباراة منتخبنا الوطني ونظيره الأسترالي، والتي تقام بعد غدٍ في ستاد مدينة سيدني، إقبالاً كبيراً من الجماهير لاسيما أصحاب الأرض، وذلك لأهمية المباراة لكلا المنتخبين، حيث يحتاج المنتخب الأسترالي لنتيجة إيجابية من أجل العودة لسكة الانتصارات ورفع رصيده من النقاط الذي بات يملك 10 نقاط، من فوزين و4 تعادلات متتالية. وطرح الاتحاد الأسترالي تذاكر المباراة على موقعه الإلكتروني، حيث شهدت المبيعات نسباً عالية ومرتفعة، للجانب الأكبر للتذاكر، والتي تتراوح أسعارها بين 15 دولاراً للدرجة الثالثة وللطلبة، و95 دولاراً لتذاكر الدرجة الأولى. على الجانب الآخر، التقت «الاتحاد» بعدد من أبناء الجاليات العربية والخليجية المقيمة في سيدني، سواء بغرض العمل أو الدراسة، وقد أستفسر عدد ليس بالقليل منهم عن بعثة المنتخب الوطني، وكيفية التحضيرات والاستعدادات للمباراة المرتقبة أمام أستراليا. كما أبدوا رغبتهم في الحضور وتقديم الدعم للأبيض، فيما تقوم سفارة الدولة في سيدني بجهود كبيرة من أجل ضمان توفير التذاكر خاصة لأبناء الجاليات العربية المقيمة هنا. من المنتظر أن تحصل سفارة الدولة على عدد كبير من تذاكر لتخصيصها لأبناء الإمارات من الدارسين في سيدني، أو بقية الجاليات العربية المتوقع حضورهم للمباراة المرتقبة. من جانبه، أكد الدكتور عبيد الكتبي، سفير الدولة في أستراليا، على أن السفارة بدأت بالفعل حملة لجذب أبناء الجاليات العربية والخليجية المقيمة في سيدني وخارجها، على أمل جمع أكبر قدر من المؤازرين للأبيض الإماراتي في مباراته المهمة أمام نظيره الأسترالي بعد غدٍ. وقال الكتبي: «نتمنى التوفيق للمنتخب الوطني، نحن نعمل على تذليل الصعاب أمام بعثة الأبيض، للنجاح في تلك المهمة الوطنية الصعبة وكلنا أمل في تقديم أداء مشرف والخروج بنتيجة إيجابية أمام المنتخب الأسترالي». وتابع: «قمنا بجهود كبيرة لدعوة الجماهير وبدأنا حملتنا لدعوة الطلبة العرب والخليجيين الدارسين هنا في سيدني من الكويت والسعودية، فضلاً عن أبناء الجالية الإماراتية، وهناك تنسيق مع اتحاد الكرة للوقوف على عدد التذاكر المطلوب توفيرها للمباراة، ونثق أننا قادرون على توفير العدد المناسب لجماهيرنا المتوقع أن تحضر». وعن أداء «الأبيض» في التصفيات وخسارته الأخيرة أمام اليابان قال: «للأسف فارق التوقيت حرمني من متابعة مباراة اليابان، لكن منتخبنا تعرض لعدة إصابات أثرت على الأداء وكانت سببا في غياب عناصر مؤثرة، وأرى أن المباراة المقبلة أمام استراليا تتطلب ضرورة أن يظهر الأبيض بمستواه الحقيقي، ليكون قادرا على الفوز وتخطي العقبة الأسترالية الصعبة، وأشعر بالتفاؤل بالمباراة لثقتي في أن اللاعبين قادرون على أن يفرضوا كلمتهم، ورغم حزني من الخسارة أمام اليابان، إلا أن هؤلاء اللاعبين قادرون على استعادة توازن المنتخب وتكرار إنجاز جيل 90». وعن متابعته للدوري الإماراتي، قال: «أميل لتشجيع نادي العين، وأتابع مبارياته متى ما أمكن ذلك، ونتمنى التوفيق لممثلي الوطن في المحفل القاري بدوري الأبطال حتى نرى فريقاً إماراتياً ينافس في اللقب القاري بعد مسيرتي الأهلي ثم العين في آخر عامين».