الاتحاد

الرئيسية

مستقبل الطاقة

جانب من مدينة أبوظبي

جانب من مدينة أبوظبي

ثلاث تظاهرات مهمة تتعلق بمستقبل الطاقة تحتضنها أبوظبي على مدى أيام الأسبوع الحالي، انطلاقاً من الدور العالمي الذي تلعبه عاصمة التسامح في حشد الخبرات وتجميع الأفكار من أجل التحول من نظام الطاقة التقليدية إلى نظام الطاقة المستدامة، واستكشاف خيارات التكنولوجيا الناشئة في هذا المجال، إضافة إلى إتاحة مصادر الطاقة النظيفة أمام الجميع.
في أبوظبي، ينعقد اجتماع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، ومنتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي والقمة العالمية لطاقة المستقبل، وفعاليات أخرى ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة، بمشاركة رؤساء حكومات وشخصيات سياسية واقتصادية وخبراء ومنظمات دولية وإقليمية، في وقتٍ العالم فيه أحوج ما يكون لتبني سياسات وأنظمة الطاقة المستدامة لمواجهة التحديات المتمثلة في تراجع مصادر الطاقة التقليدية، وأثرها على البيئة، وما يمكن أن تحدثه من انعكاسات على ما يعرف بظاهرة التغير المناخي.
الإمارات تعمل بفعالية عبر شراكات مع دول العالم، للبحث في سياسات الطاقة المتجددة والاستثمار والتكنولوجيا، وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام والمشاركة في العمل المناخي، ومساعدة الدول في تسريع تبني الطاقة النظيفة وإعداد سياسات كفيلة بتبني هذا النوع من الطاقة، وتوظف الدولة إمكاناتها لتحقيق هذه الغاية ضمن مبادرة تمويل مشروعات الطاقة المتجددة، بالتعاون بين صندوق أبوظبي للتنمية و«آيرينا».
ولا تقتصر تلك الاجتماعات في أبوظبي على الخبراء في هذا المجال، بل سيكون للشباب دور في مناقشة مستقبل الطاقة عبر منتدى «شباب آيرينا الأول» الذي يضمن انخراط جيل المستقبل في مرحلة التحول إلى نظام الطاقة العالمي الجديد الذي استشرفته الإمارات قبل عقود من خلال خطط واستراتيجيات ومشاريع ضخمة كفيلة بتحقيق مسارها بتبني الطاقة المستدامة.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

الحكومة الفرنسية تحيل قانون إصلاح التقاعد إلى البرلمان رغم الإضرابات