دبي (الاتحاد)

بقي المهر السوبر ستار «بيناتوبو»، بطل الخيول الناشئة في سن السنتين، عزولاً خلف الأبواب المغلقة، لقاعدة تدريب نيوماركت، للمدرب تشارلي أبلبي، في مولتون بادوكس، في عطلة نهاية الأسبوع، ومن المتوقع أن يبقى هناك للأسابيع القادمة.
ولم يؤثر الحظر الحالي على السباقات في بريطانيا، على جدول تدريب ابن «شمردل» غير المهزوم، حيث كان يستعد دائماً للذهاب مباشرة إلى سباق الـ 2000 جنيز للفئة الأولى 2 مايو المقبل، بعد أن ينتهي الحظر.
وكان «بيناتوبو» يستخدم أرض مضمار نيوماركت المجاورة، لبعض التمرينات الخفيفة في الأسابيع الأخيرة، ولكن في المناخ الحالي، ومع جفاف أرضية المضمار قليلاً، يقوم آبلبي بالتدريبات الآمنة.
وقال آبلبي: «يمكننا أن نعزل أنفسنا بشكل طبيعي في ملتون بادوك، لذلك من المنطقي القيام بذلك في الوضع الحالي، ومؤخراً فقط كانت الأرضية العشبية هنا قابلة للاستخدام، لذلك استخدمها «بيناتوبو» وعدد قليل من الآخرين».
وأضاف: ليست لدينا مشاكل مع الفيروس التاجي هنا في الوقت الحالي، على الرغم من أننا نتخذ جميع الاحتياطات، إذا كنا مهتمين بشخص ما، فإن ملتون بادوك بها العديد من الساحات والممتلكات المنفصلة في جميع أنحاء الموقع، لذا فهي مناسبة للعزلة.
وأضاف: من الرائع أن يكون هناك حصان آخر في السباقات، يمكن للناس التعلق به ومتابعته، نأمل أن نتمكن من الاستمتاع بالرحلة معاً.
ومن المعروف أن «بيناتوبو» صنف أعلى بطل أوروبي في تصنيف خيول سن السنتين خلال 25 عاماً، بعد ستة انتصارات متتالية في عام 2019، وبلغ تصنيفه 128 رطلاً أعلى برطلين من «فرانكل» الذي تم تصنيفه في عام 2010. ويضعه هذا التصنيف أعلى بفارق 10 أرطال عن أقرب منافسيه في الجنيز الإنجليزي، أبرزهم زميله الفائز بالمجموعة الأولى «إيرث لايت» لجودلفين، إلى جانب المتحدي «كاميكو».
وحول برنامج «بيناتوبو»، أضاف آبلبي: «ما زلنا نعمل من أجل ألفي جينز، ونأمل بالطبع أن يستأنف السباق في أول مايو، من أجل المضي قدماً في هذه الأثناء، إذا بدا أنه بحاجة إلى مضمار سباق، يمكن أن نطلب إذناً للعمل معه في رولي مايل، في الوقت الذي كان من المفترض أن يكون فيه سباق كرافن ستيك قيد التشغيل، ونعرف ما إذا كان بحاجة إلى مثل هذا التمرين في وقت أقرب».
وأصبح مهرجان كرافن ستيكس، الذي كان من المفترض أن يعقد في رولي مايل «نيوماركت» من 14 إلى 16 أبريل، شائعاً بشكل متزايد لخيول التدريب للسباق في السنوات الأخيرة، وقد يكون هناك بعض الطلب عليهم هذا العام، رغم الحظر المفروض على السباق.