الاتحاد

الرياضي

ثنائية لخيول الإمارات في سباق 1000 جينيز الإنجليزي

حمدان بن محمد يتسلم جائزة فوز «عشرتي»

حمدان بن محمد يتسلم جائزة فوز «عشرتي»

محمد حسن (دبي)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، سباق 1000 جينيز الإنجليزي الكلاسيكي للخيول، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، وذلك على مضمار «نيوماركت» العريق بإنجلترا.
وواصلت خيول الإمارات تألقها في اليوم الثاني، حين تفوقت المهرة «عشرتي» لجودلفين بإشراف المدرب الفرنسي اندريه فابر وقيادة مايكل بارزلونا على منافساتها القويات في سباق داهليا ستيكس للفئة الثانية المخصص للمهرات والأفراس في سن أربع سنوات فما فوق لمسافة 1800 متر.
وجاء فوز «عشرتي» البالغة من العمر أربع سنوات والمنحدرة من نسل الفحل «شمردل» ناجزاً، بفارق طول عن المرشحة القوية «اريبيان كوين» بقيادة سيلفستر ديسوزا، فيما جاءت في المركز الثالث «اميزنج ماريا» بقيادة جيمس دويل، وتمكنت البطلة من قطع المسافة في زمن وقدره 1:51:06 دقيقة.
وتسلم جائزة الفوز بالمركز الأول سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسط ترحيب عام من الجماهير الغفيرة العاشقة لسباقات المضمار التي حضرت للاستمتاع بأجواء هذا العرس الرياضي الحافل بالمشاركة الواسعة والمتميزة لنخبة من أقوى الخيول على مستوى القارة الأوروبية.وعقب ختام الشوط، أشاد المدرب اندريه فابر بالمهرة «عشرتي»، وقال إنها متطورة وتنحدر من نسل الفحل المفضل له «شمردل»، وتم إشراكها في هذا السباق؛ لأن المسافة تناسبها، ولا يوجد سباق للإناث بفرنسا في هذا الوقت.
وبعد تحقيق فوزها الخامس من إجمالي ست مشاركات، قال فابر إن هدفها المقبل سيكون سباق فالماوث ستيكس للفئة الأولى، ومن ثم مهرجان رويال اسكوت.
وحقق المهر «تقدير» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وبإشراف جون جوسدن وبقيادة بول هانجان، مسك الختام في الأمسية، حين انتزع لقب الشوط السابع لمسافة الميل وربع الميل (2000 متر) على لقب سباق قطر ريسنج للتكافؤ، بعد مجهود وافر على الرغم من أنه فقد الانطلاقة، وخسر بعض الوقت والأطوال في البداية، ولكن عدل موقعه في آخر 200 متر.
وتمكنت خيول الإمارات من تحقيق المراكز الثلاثة الأولى، حيث حل الجواد «برايز موني» لجودلفين بإشراف سعيد بن سرور وبقيادة جيمس دويل في المركز الثاني بفارق نصف طول، فيما حل في المركز الثالث «نيوكاليدونيا» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وبإشراف مارك جونستون وبقيادة وليام بيوك.
وتمكن «تقدير» البالغ من العمر ثلاث سنوات، والمنحدر من نسل «فاست كامبوني» من قطع مسافة السباق في زمن وقدره 2:03:54 دقيقة. عقب ختام الشوط، قال المدرب جون جوسدن، إن «تقدير» سوف يتوجه للمشاركة في سباقات رويال اسكوت بمسافة الميل وربع الميل المخصص للخيول في سن ثلاث سنوات، وعن عدم إشراكه في الجينيز الإنجليزي، قال جوسدن إن الجواد قليل الخبرة ولم يشارك كثيراً في السباقات، حيث شارك على المضمار الرملي مرة، ولم يشارك في السباق التحضيري للجينيز بسبب إلغاء ذلك السباق للأحوال الجوية.
وفي الشوط الرئيس على لقب النسخة 203 من سباق الـ 1000 جينيز الإنجليزي المخصص للمهرات في سن ثلاث سنوات فقط، توجت المهرة «مايدنج» لديريك سميث ومسز جون ماجنير ومايكل تيبور، وبإشراف ايدن اوبراين وبقيادة ريان مور بطلة للسباق الكلاسيكي. وتمكنت «مايدنج» من التفوق بفارق 3,5 طول عن «باليدويل» بقيادة سيموس هيفرنان، فيما جاءت ثالثة «اليس سبرنج» بقيادة كولم ادنهو، فيما جاءت في المركز الرابع «فاير جلو» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وبقيادة جيمس دويل. وشارك في أشواط السباق السبعة نخبة من أفضل وأقوى الخيول الأوروبية، حيث يحرص أشهر ملاك الخيول على المنافسة والوجود سنوياً لوضع بصمة لهم في سباق 1000 جينيز الكلاسيكي، التي تعود انطلاقته الأولى إلى عام 1814.
حضر السباق، عدد من الشيوخ والمسؤولين والملاك، وجمع غفير من جمهور وعشاق السباقات الإنجليزية.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة