الاتحاد

الرياضي

روزبرج.. سوبر هاترك

الألماني روزبرج توج بلقب جائزة روسيا الكبرى وفي الإطار يتلقى تهنئة الرئيس الروسي بوتين(ا ب، إي بي أيه)

الألماني روزبرج توج بلقب جائزة روسيا الكبرى وفي الإطار يتلقى تهنئة الرئيس الروسي بوتين(ا ب، إي بي أيه)

سوتشي (د ب أ)

توج الألماني نيكو روزبرج، سائق مرسيدس، بلقب سباق جائزة روسيا الكبرى، رابع جولات بطولة العالم لسيارات فورمولا-1، ليحقق فوزه الرابع على التوالي في الموسم الحالي، والسابع على التوالي منذ أواخر الموسم الماضي، بعدما تفوق على زميله البريطاني لويس هاميلتون بمضمار سوتشي الأولمبي، في حضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في الوقت الذي خرج فيه فيتيل من اللفة الأولى نتيجة حادث تصادم.
ووسع روزبرج الفارق الذي يفصله عن هاميلتون في صدارة الترتيب العام لفئة السائقين إلى 43 نقطة.
وفي الوقت الذي يعيش فيه روزبرج مسيرة استثنائية، فإن هاميلتون بطل العالم في العامين الماضيين لم يصعد إلى منصة التتويج في أول ثلاثة سباقات في الموسم، بعد أن صادف سوء حظ كبيراً، حيث سجل بداية باهتة في أستراليا، ثم تعرض لحادث تصادم في البحرين، قبل أن يتلقى عقوبة في سباق الصين، بسبب تغيير صندوق التروس، لكنه نجح في استعادة توازنه، وأحرز المركز الثاني في روسيا، رغم أنه بدأ السباق من المركز العاشر، نتيجة خلل جديد في وحدة الطاقة.
وفاز هاميلتون بلقب أول نسختين من سباق روسيا في 2014 و2015.
وحل كيمي رايكونن سائق فيراري في المركز الثالث، يليه ثنائي ويليامز فالتيري بوتاس وفيليبي ماسا في المركزين الرابع والخامس، ثم فرناندو الونسو سائق مكلارين في المركز السادس، ثم كيفين ماجنوسن سائق رينو في المركز السابع، يليه رومان جروجان سائق هاس في المركز الثامن، ثم سيرخيو بيريز سائق فورس انديا في المركز التاسع، وأخيراً جنسون باتون سائق مكلارين في المركز العاشر.
وانتهى السباق مبكراً جداً بالنسبة لفيتيل، وتحديداً بعد مرور ثلاثة منعطفات في يوم محبط لبطل العالم أربع مرات، حيث تعرضت سيارته للاصطدام مرتين من الخلف عن طريق دانييل كفيات سائق ريد بول، بعد أن اصطدمت سيارتاهما في سباق الصين قبل أسبوعين.
وقال فيتل: «تصبح الأمور صعبة عندما لا يضغط السائق الذي خلفك على المكابح».
ويتصدر روزبرج الترتيب العام لفئة السائقين بعد مرور أربعة من أصل 21 سباقاً، برصيد 100 نقطة، بعدما استفاد من الظروف المحيطة بالمنافسين له.
ويحتل هاميلتون المركز الثاني في الترتيب العام برصيد 57 نقطة، فيما تقدم رايكونن إلى المركز الثالث برصيد 43 نقطة، وتراجع فيتيل إلى المركز الرابع برصيد 33 نقطة، بعدما فشل في حصد أي نقاط للمرة الثانية هذا الموسم، حيث عانى المصير نفسه في سباق البحرين.
وفرض روزبرج هيمنته بسهولة على بداية السباق، في الوقت الذي تقدم فيه رايكونن إلى المركز الثاني عقب تجاوز بوتاس.
وتعرضت سيارة فيراري التي يقودها فيتيل للاصطدام من الخلف بوساطة كفيات سائق ريد بول في المنعطف الثاني، ثم اصطدم بسيارة ريشياردو سائق ريد بول، مما أسفر عن تلف أحد الإطارات، ثم تعرض فيتيل للاصطدام بحائط الأمان، بعد أن ارتطم به كفيات مجدداً أثناء الإبطاء من سرعته.
وانتهى السباق مبكراً بالنسبة لفيتيل، في الوقت الذي احتفل فيه كفيات بالمركز الخامس عشر خلال السباق المقام في بلاده، بعدما تلقى عقوبة التراجع عشر ثوانٍ.
وأوضح فيتيل: «لقد تعرضت للاصطدام مرتين، والمرة الثانية قضت على مشواري في السباق، الأمر محبط جداً أن ينتهي كل شيء بعد لفة واحدة، الفرصة كانت موجود، إذ سجلنا بداية رائعة للسباق».
كما عانى نيكو هلكنبرج سائق فورس انديا، وريو هاريانتو سائق مانور، خلال اللفة الأولى للسباق، بعد دخول سيارة الأمان إلى المضمار لرفع الحطام.
وتقدم هاميلتون من المركز العاشر إلى الخامس، ثم صعد إلى المركز الثالث بحلول اللفة الرابعة، وبعدها تقدم إلى المركز الثاني بعد دخول منافسيه إلى مركز الصيانة.
وعبر روزبرج خط النهاية في ساعة واحدة و997ر41 ثانية، ليتسلم جائزة البطولة من الرئيس الروسي بوتين.
وعادل روزبرج رقم الأسطورة مايكل شوماخر وألبرتو إسكاري في الفوز بسبعة سباقات متتالية، فيما يتصدر فيتيل قائمة الانتصارات المتتالية برصيد تسعة انتصارات.

اقرأ أيضا

يوفنتوس يؤكد وضع رونالدو تحت الملاحظة لمتابعة إصابته