الاتحاد

كرة قدم

الطلياني: التجمع الحالي يأتي في وقت مهم لـ «الأبيض»

معتصم عبد الله (دبي)

واصل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، سلسلة تدريباته على ملعب ذياب عوانة، بمقر اتحاد الكرة في دبي، ضمن تحضيرات «الأبيض» لمواجهة ضيفه منتخب آيسلندا في المواجهة الودية، والمقررة مساء بعد غد، على استاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي، والتي تدخل بدورها ضمن التحضيرات لمباراتي فلسطين والسعودية في مارس المقبل بالتصفيات المشتركة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.
وشهدت الحصة التدريبية الثانية لـ «الأبيض» مستوى عالياً من الحماس والروح المعنوية والتألق لدى اللاعبين، ووضح عليهم إصرارهم على الخروج بكل الإيجابيات وتحقيق كل أهداف التجمع والذي يستمر أسبوعاً.وفضّل الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة المدرب مهدي علي، التركيز على المجموعة الحالية من عناصر المنتخب، والتي ضمت 22 لاعباً، في ظل غياب الثنائي خالد عيسى حارس العين الموجود خارج الدولة لظروف خاصة، بجانب المدافع عبدالعزيز هيكل لظروف الإصابة، ومن المنتظر أن يكتفي الجهاز الفني بالثنائي ماجد ناصر وعادل الحوسني.
وأشار عدنان الطلياني مشرف المنتخب الأول، إلى أن التجمع الحالي لـ «الأبيض» يأتي في وقت مهم للغاية؛ لأنه جاء بعد فترة انقطاع طويلة، منذ آخر مباراة لعبها المنتخب ضد ماليزيا في كوالامبور خلال نوفمبر الماضي، حيث تأتي رؤية مدير الجهاز الفني للمنتخب بضرورة تجميع اللاعبين في معسكر داخلي، بعد تلك الفترة، والوقوف على مدى جاهزيتهم واستعدادهم، وتنظيم مباراة ودية لرفع مستوى الجاهزية والانسجام والاحتكاك مع منتخب قوي مثل آيسلندا، لتأتي المرحلة القادمة من التحضيرات لـ «الأبيض»، حينما يدخل في معسكر آخر في مارس المقبل، ويشهد مباراة ودية أخرى مع منتخب بنجلاديش استعداداً لملاقاة المنتخبين الفلسطيني والسعودي ضمن المجموعة السادسة في التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018.
ويعول منتخبنا على المواجهة المرتقبة أمام آيسلندا، من أجل كسر حاجز التوقف الطويل، قبل مباراة بنجلاديش الودية 19 مارس المقبل، والتي تسبق مباراتي الجولتين التاسعة والعاشرة في المجموعة الأولى للتصفيات، من أجل الوقوف على مستويات نجوم «الأبيض» القدامى، بجانب تجربة مجموعة أخرى من العناصر الجديدة على القائمة أمثال أحمد الياسي مدافع النصر، علاوة على الاطمئنان على مردود العائدين إلى القائمة أمثال الحارس ماجد ناصر، وأحمد علي مهاجم الظفرة.
ومثلت عودة أحمد علي لاعب بني ياس السابق الظفرة الحالي محطة مهمة في مشوار المهاجم المتميز، بعد أن غاب عن تجمعات المنتخب الأول لأكثر من عام، وخاض أحمد علي، والذي يعد واحداً من ضمن قائمة الإنجازات السابقة للمنتخب الحالي، من خلال منتخبات الناشئين والشباب والأولمبي، تجمعه الأخير مع المنتخب الأول، في أكتوبر 2014، وذلك ضمن تحضيرات «الأبيض» لمباراتي أوزبكستان واستراليا الوديتين واللتين سبقتا مشاركة المنتخب في «خليجي 22» بالرياض.
وفرض أحمد علي نفسه على قائمة مهدي علي لمباراة آيسلندا الودية بعد المردود الإيجابي الذي قدمه في الموسم الحالي مع «فارس الغربية»، بعد أن خاض 19 مباراة في «المحترفين»، من بينها 14 مباراة في دوري الخليج العربي، بمعدل 1102 دقيقة، سجل خلالها هدفين الأول في مرمى فريقه السابق بني ياس، ضمن الجولة السابعة، والثاني في شباك دبا الفجيرة في «الجولة 11».
ووصف مترف الشامسي مدير المنتخب أحمد علي بالعنصر المهم في قائمة المنتخب وخط هجومه عطفاً على مردوده المميز خلال الموسم الحالي مع الظفرة، وذكر أن الجهاز الفني للمنتخب يحرص دائماً على انتداب أفضل الخامات التي تبرز بصورة جيدة مع أنديتها على صعيد المنافسات المحلية، ورأى أن التمازج ما بين عناصر المنتخب بتواجد العديد من اللاعبين أصحاب الخبرات المتراكمة بجانب الشباب والوافدين الجدد أمثال أحمد الياسي لاعب نادي النصر عامل مهم في ضمان استمرارية استقرار المنتخب.
وأشار إلى أن التجمع الحالي سيكون مفيداً للاعبي المنتخب والجهاز الفني في ظل فترة الغياب الماضية، وقال «المعسكر فرصة مثالية لضمان استمرارية التواصل بين اللاعبين والجهاز الفني، بجانب خوض مباراة إعدادية مهمة تدعم المنتخب في برنامج تحضيراته لمواجهات التصفيات في شهر مارس المقبل، حيث سيكون بإمكان الجهاز الفني تجربة النواحي الخططية والوقوف على مردود أغلب اللاعبين». وذكر الشامسي أن اللعب أمام منتخب آيسلندا صاحب التصنيف المتقدم على مستوى «الفيفا»، عطفاً على نتائجه الإيجابية في سباق التأهل لنهائيات كأس أمم أوروبا 2016، يمثل تحدياً جديداً أمام لاعبي «الأبيض» الذين اعتادوا التباري مع أقوى المنتخبات، وأضاف:
اللعب أمام المنتخبات القوية يمنح الفرصة للاعبين لإظهار إمكانياتهم العالية بالشكل المطلوب، بغض النظر عن النتيجة، علاوة على أن اللعب أمام مدارس كروية مختلفة يدعم رصيد خبرات الجيل الحالي للاعبين.
وعبر مدير المنتخب عن ثقته في أن الحضور الجماهيري لمؤازرة اللاعبين سيكون على النحو المطلوب في المواجهات المصيرية بتصفيات مونديال «روسيا 2018» أمام فلسطين والسعودية المقررتين في مارس المقبل.

اقرأ أيضا