الاتحاد

الرياضي

كوزمين يطالب «الفرسان» بعدم الاستسلام للإحباط والتمسك بروح البطولة

معتز الشامي (دبي) - خيمت حالة من الحزن على «القلعة الحمراء» خلال اليومين الماضيين، على خلفية وقوع خطأ إداري غير متوقع، تسبب في إشراك اللاعب عدنان حسين مع «الفرسان» أمام الظفرة، في الجولة الأخيرة للدور الأول لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ما كلف الفريق 3 نقاط من رصيده، وهو ما قلص الصدارة بينه وبين الشباب المتصدر إلى 3 نقاط بعدما كانت 6 نقاط كاملة.
وعقد الروماني كوزمين اجتماعاً موسعاً مع اللاعبين، خلال التدريبات التي أداها الفريق على ملعب ند الشبا، وطالبهم بضرورة التركيز فيما هو قادم، ونسيان كل ما يحيط بالفريق خارج الملعب، والسعي لتحقيق الفوز في جميع المباريات، خاصة أن المرحلة القادمة لا تحتمل إضاعة أي نقطة في الدوري، بالإضافة إلى دخول الفريق في منافسات متعددة، حيث يلعب ربع نهائي الكأس أمام الوحدة الأسبوع المقبل، وبعدها يخوض آخر مباراة في الدور الأول لكأس المحترفين، رغم ضمان الفريق للتأهل بنسبة كبيرة، بجانب اقتراب انطلاق مشوار «الفرسان» بدوري الأبطال، واللقاء الأول بمجموعته أمام الهلال السعودي، وهي كلها عوامل تتطلب ضرورة التركيز في التدريبات، وعدم الانشغال بأي مؤثر خارجي.
وشدد كوزمين على أهمية التحلي بروح «الفرسان»، والتماسك في مثل هذه الظروف، أملاً في السير بخطى ثابتة في «سكة» الانتصارات، وحسم الدوري طالما لا يزال الفريق على قمة الترتيب.
وكان عدد من اللاعبين أبدى حزنه على ضياع 3 نقاط ثمينة من الفريق بالخصم المباشر نتيجة لوقوع خطأ إداري أدى لإشراك عدنان حسين الموقوف، وهو ما دفع الجهازين الفني والإداري للعمل على إخراج اللاعبين من التأثيرات السلبية لهذا القرار، خاصة في ظل الأداء المتميز الذي وصل إليه الفريق خاصة مؤخراً أمام الظفرة وفوزه بثلاثية مستحقة.
فيما تضاربت ردود الفعل، ومشاعر جماهير الأهلي التي عبر جانب منها عن غضبه نتيجة للوقوع في هذا الخطأ الذي وصفوه بـ «الساذج»، بينما رأى البعض الآخر ضرورة نسيان ما حدث، ولكن مع محاسبة المقصر، بينما اتفق الجميع على ضرورة التوحد الآن خلف الفريق، وإعادة تجديد الثقة في إدارة النادي بقيادة عبدالله النابودة، خاصة أن الإدارة لم تقصر في دعم الفريق وتذليل الصعاب كافة أمام لاعبيه.
وفيما يتعلق بكيفية تقبل الجهاز الفني للخطأ الإداري الذي أضاع 3 نقاط كانت في جعبة الفريق، في ظل الصراع الشرس على النقطة بين أندية الصدارة، وتحديداً الأهلي والشباب صاحب المركز الثاني، أكد الروماني كاتلين المدرب المساعد لكوزمين، أنه الأمر يثير الإحباط بالطبع، خاصة أن الفريق قدم مباراة متميزة، واستحق الفوز ورفع الرصيد إلى 6 نقاط، وقال: «وقع خطأ إداري كبير، لكن الجميع يتحمل المسؤولية، صحيح أن اللاعبين لديهم حالة من الإحباط والحزن، لكن يجب أن يفهموا أن هذا الأمر ليس خطأهم، خاصة أنهم قدموا مباراة قوية أمام الظفرة، واستحقوا الفوز، فما باليد حيلة، وعلينا تقبل الأمر الواقع».
وأضاف: المطلوب الآن ليس البحث عن المتسبب في هذا الخطأ، أو تحميل المسؤولية لشخص حتى يلومه الجميع، ولكن ما نحتاج إليه هو التكاتف، سواء لاعبين أو جهاز إداري وفني أو حتى جماهير، ويجب أن نتوحد خلف الفريق الآن، وأن يكون التركيز في قمته لدى جميع اللاعبين، وعلينا عدم التهاون في أي مباراة.
وأشار كاتلين إلى أن الأهلي يواجه صعوبات دائمة منذ بداية الموسم، بدأت بالإصابات التي ضربت أبرز اللاعبين، ثم المشكلات الخاصة بـ «الفيفا»، وبعدها أزمة كوزمين والإيقافات، وغيرها من المشكلات التي كانت تقف دائماً في طريق «الفرسان».
وقال: «كل هذه الأمور قربتنا من بعضنا بعضاً أكثر، نحن الآن كعائلة واحدة، وإن المشكلات منحتنا قوة دفع هائلة، سوف نستغلها بشكل إيجابي، وأن نسعى للاستمرار في الصدارة والنظر إلى الأمام دائماً».
وأضاف: «نحن لا نزال في القمة ونهتم باستكمال المشوار حتى نهاية الموسم على النهج نفسه، ونحن في القمة، ويجب أن نفكر بهذه الصورة، ونعلم بأن ما حدث ليس سهلاً، ومحبط للكثيرين، ولكن السعي لأن تكون الرقم واحد، أمر ليس سهلاً، ومن الوارد أن تواجهنا صعوبات ومعوقات، والذكاء يكمن في كيفية التعامل معها».
وقال: «في كرة القدم هناك أمور تعتمد على الفريق، وأخرى تعتمد على العوامل المحيطة به، لكن في النهاية نحن نثبت في كل مرة أننا أقوياء وفريق قوي ومتميز، ويجب أن نظهر ذلك في الملعب، ويجب أن نستكمل المشوار بكل ثقة وتماسك، ونثبت للجميع أننا الأفضل وأننا سنفوز بهذه البطولة».
وعن وضع الجهاز الفني واللاعبين تحت الضغوط نتيجة تقارب النقاط مع غيرهم، قال: «نحن نثق في جميع لاعبينا، وندرك أننا نملك الفريق الأفضل في الدوري، ونقدم الكرة الأفضل، وليس مهما النظر للمنافسين الآن، ونحن ما زلنا الأول، ولا يهم عدد النقاط، بل المهم أن نظل على الصدارة ولو بنقطة واحدة، وبالتالي لن نشغل عقولنا، إلا بمبارياتنا وطريقة لعبنا، وأدائنا بأرضية الملعب».
وفيما يتعلق بكيفية حماية اللاعبين من الضغوط والمؤثرات التي تعوق تألقهم، في ظل الظروف الصعبة و«المطبات» التي يتعرضون لها، قال: «نحن محظوظون؛ لأننا نعمل مع لاعبين متميزين، وأصحاب خبرات دولية، ولديهم روح قتالية عالية وأخلاقيات عالية، وحتى اللاعبون الصغار في السن لديهم قدرة هائلة على التطور، بخلاف تمتعهم بعقلية احترافية، ونحن نحب التعامل مع لاعبين لديهم عزيمة ورغبة مستمرة في الفوز وهو ما يسهل عملنا».
وأضاف: «نحن عائلة كبيرة، ودائماً ما يتعرض أفرادها لمشكلات أو يحدث لهم (طارئ سيئ)»، ولكن كلنا متوحدون وهدفنا واحد، وهو الفوز وحصد البطولات وهو أهم شيء»
وأكد حميد عباس لاعب الأهلي المنتقل هذا الموسم من النصر أن جميع زملائه اللاعبين يشعرون بالحزن والضيق نتيجة لضياع 3 نقاط، كانت في متناولهم، بعد مباراة كبيرة أمام الظفرة، استحق فيها «الفرسان» الفوز بثلاثية، وقال «صحيح أن الكل (زعلان) على الخطأ الذي وقع فيه الفريق، ولكن جميعاً أيضاً نتحمل المسؤولية، لقد اتفق اللاعبون على ضرورة نسيان ما حدث والنظر للأمام فقط». وقال «الأهلي يتميز بوفرة اللاعبين الخبرة وأصحاب الروح القتالية العالية، وهم يقودون الفريق، ويعرفون كيف يتم توعية بقية اللاعبين وهذا يكفي».

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»