دبي (الاتحاد) عاقبت محكمة الجنايات في دبي خادمة سيرلانكية بالسجن 3 سنوات، وأمرت بإبعادها عن الدولة عقب تنفيذ العقوبة المقررة بحقها بعد إدانتها بالاشتراك وزميل لها الهارب من وجه العدالة بسرقة 558 ألف درهم من منزل شريك بلجيكي الجنسية. وأظهرت حيثيات الحكم أن الخادمة المدانة أدخلت زميلها المتهم إلى منزل المجني عليه أثناء تواجده مع أسرته خارج الدولة بحجة مساعدتها في تنظيف المنزل. ودافعت الخادمة عن نفسها بإلقاء المسؤولية على زميلها الذي أخذ المسروقات وغادر الدولة بقولها إنه اختلس منها مفتاح الشقة، واستولى على الأموال وفر دون علمها، بيد أن كاميرات المراقبة أظهرت دخولهما إلى الشقة ما كان سبباً كافياً لإدانتها. وفي قضية سرقة، أخرى أيدت محكمة الاستئناف عقوبة السجن 3 سنوات والإبعاد عن الدولة بحق 6 عاطلين عن العمل لسرقتهم 40 ألف درهم ومصوغات ذهبية من منزل مهندس مواطن، حينما دهموا منزله عقب خروجه مع عائلته في نزهة عصرا، وكسروا الباب الخارجي، ودلفوا إلى الداخل حتى عثروا على خزنة حديدية حطموها، واستولوا على ما في داخلها من مسروقات، ولاذوا بالفرار. وقررت المحكمة عقوبة الحبس لمدة 3 اشهر، والإبعاد في قضيتي سرقة، الأولى بحق موظف فلبيني سرق سلسلة ذهبية تعود لإحدى المسافرات في مطار دبي الدولي حينما خلعتها لتمريرها داخل صندوق على جهاز كشف المعادن، والثانية بحق ميكانيكي باكستاني الجنسية لشروعه في سرقة حقيبة في داخلها 600 درهم وأدوات تجميل من سيدة في الطريق العام.