عواصم (وكالات) حذرت الولايات المتحدة حكومة جنوب السودان من أن منع عمال الإغاثة الإنسانية من الوصول إلى مناطق من الدولة التي تمزقها الحرب، وتعاني المجاعة قد «يماثل أساليب التجويع المتعمد». وقالت ميشيل سيسون نائبة سفيرة أميركا بالأمم المتحدة أمام مجلس الأمن «المجاعة ليست نتيجة الجفاف. إنها نتيجة الزعماء الذين يهتمون بالسلطة السياسية والمكاسب الشخصية أكثر من اهتمامهم بوقف العنف وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية». من جانبه، أعلن وزير الأمن التشادي أحمد محمد بشير لوكالة فرانس برس امس أن الرهينة الفرنسي الذي خطف الخميس في تشاد موجود في السودان المجاور. وأضاف بشير أن قوات مشتركة تشادية وسودانية تبحث عن الفرنسي، من دون توفير تفاصيل أضافية حول الملف.