صلاح جمعة، وكالات (البحر الميت) تنطلق اليوم السبت بمنتجع البحر الميت جنوب غرب العاصمة الأردنية عمان أعمال مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين للإعداد لاجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري المقرر الاثنين المقبل للقمة العربية في دورتها الـ28 والتي ستعقد في 29 مارس الجاري. يتضمن جدول أعمال الاجتماع الذي سيعقد برئاسة علي العايد سفير الأردن لدى مصر ومندوبها الدائم بالجامعة العربية الذي سيتسلم رئاسة الاجتماع من نظيره الموريتاني ودادي ولد سيدي هيبه 30 بندا تتناول مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية في العالم العربي. كما يعتمد المندوبون الدائمون جدول أعمال وزراء الخارجية العرب ومناقشة مشاريع القرارات للبنود المدرجة على مشروع جدول أعمال القمة العربية في دورتها الـ28. وعلى هامش اجتماع مجلس جامعة الدول العربية يعقد اجتماع لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات على مستوى المندوبين الدائمين، حيث تشمل الهيئة ترويكا القمة العربية «موريتانيا ومصر والأردن» وترويكا مجلس الجامعة العربية «تونس والجزائر وجيبوتي». وأعلن وزير الدولة لشئون الإعلام الأردني محمد ألمومني، أن مشروع قرار عربي لدعم الأردن والدول المستضيفة اللاجئين والنازحين خاصة اللاجئين السوريين سيكون على جدول أعمال القمة العربية، مشيرا إلى أن الأردن هي الدولة الأكبر في استضافة اللاجئين في العالم بالنسبة لعدد سكانها. وأكد المومني، أن الأردن يستضيف مليونا و300 ألف لاجئ سوري، وهذا رقم كبير يشكل 18 في المئة من عدد سكان الأردن، مشيرا إلى أن 90 في المئة من هؤلاء اللاجئين متواجدون في مدن وقرى وأحياء و10 في المئة فقط بالمخيمات. وأكد أن هذه الأزمة رتبت أعباء كبيرة منذ العام 2012 وحتى 2016، موضحاً أن مليونا و300 ألف لاجئ سوري يتلقون العلاج في مستشفيات الأردن وأن 180 ألف طالب يدرسون في مدارس أردنية، وان ما تم التوافق عليه في الاجتماع هو ضرورة أن يكون هناك إسناد ودعم للأردن وللدول المستضيفة للاجئين السوريين منها مصر ولبنان. وقال إن القمة العربية التي تستضيفها بلاده ليست سياسية فقط، ولكن لها بعد اقتصادي واجتماعي للتعامل مع التحديات الأمنية التي تواجه منظومة العمل العربي المشترك، كما ينعكس على قدرة المنطقة العربية في إيجاد حلول للمشاكل التي تواجهها. ونفى المومني وجود تمثيل إسرائيلي في هذه القمة، وقال إن هذا الكلام لا أساس له من الصحة. وأكد أن كافة الدول العربية ترفض كافة أشكال التدخل الأجنبي في شؤونها الداخلية، وقال نحن نرفض وندين أي تدخل في شؤون الدول العربية، سواء كان هذا التدخل بالأفعال أو بالتصريحات. وأكد رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العربية السفير عدنان عيسى الخضير الأمين العام المساعد للجامعة العربية للشؤون المالية والإدارية، أنه تم الانتهاء من كافة الاستعدادات لعقد القمة العربية في عمّان. وقال الخضير، إن هناك تعاونا وتنسيقا مستمرين بين الأمانة العامة للجامعة العربية والجهات المعنية في الأردن خاصة التشريفات الملكية ووزارتي الخارجية والإعلام وغيرها من الأجهزة المعنية لوضع اللمسات الأخيرة للترتيبات الخاصة باجتماع القمة الذي يعقد يوم 29 الجاري بمركز المؤتمرات بالبحر الميت، مؤكداً أن كافة الترتيبات الخاصة بها قد تم اتخاذها.