دبي (الاتحاد)

أعلن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون، أن المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة حققت نتائج نوعية خلال عام 2018، حيث بلغ إجمالي الإيرادات 576.9 مليون درهم، فيما بلغ صافي أرباح السلطة 292.4 مليون درهم مقارنة مع 205.7 ملايين درهم لعام 2017، بزيادة قدرها 42.1%.
واعتبر سموه أن هذه النتائج تعكس الثقة الكبيرة التي توليها الشركات الإقليمية والعالمية بدبي؛ نظراً للمقومات العديدة التي تميّز الإمارة عالمياً كمنصة حيوية لإطلاق الشركات والمشاريع الناشئة المتميزة، مؤكداً أهمية دور واحة دبي للسيليكون في دعم المسيرة الاقتصادية والتنموية لإمارة دبي، من خلال جذب العديد من الشركات العاملة في القطاع التكنولوجي والتي تعتمد بشكل أساسي على اقتصاد المعرفة والابتكار والتكنولوجيا.
من جهته، قال الدكتور محمد الزرعوني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون إن عدد الشركات التي تتخذ من واحة دبي للسيليكون مقراً لها ارتفع إلى 2620 مقارنةً مع 2459 شركة خلال عام 2017، بزيادة 161 شركة، بنسبة ارتفاع بلغت 6%، ما يؤسس لمجتمع أعمال مزدهر يسهم في تشجيع ثقافة ريادة الأعمال بالاستفادة من الخدمات والتسهيلات كالتي تقدمها سلطة واحة دبي للسيليكون.
وبلغت نسبة الشركات في واحة السيليكون من الشرق الأوسط وأفريقيا 37% و23% من أوروبا، فيما وصلت نسبة الشركات الآسيوية إلى 33%، تلتها الشركات من الأميركيتين بنسبة 07%. وتختص 81% من الشركات العاملة في واحة دبي للسيليكون في مجال التكنولوجيا، فيما تتوزع أنشطة بقية الشركات على قطاعات الخدمات التجارية وقطاعات خدمية أخرى.
وأشار الزرعوني إلى أن نسبة إنجاز مشروع «سيليكون بارك» بلغت 87%، ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمشروع في الربع الثاني من عام 2019. ويشتمل المشروع على مساحات مكتبية تبلغ 71 ألف متر مربع ومحلات تجارية بمساحة 25 ألف متر مربع وشقق سكنية بمساحة 46 ألف متر مربع، إضافة إلى مرافق الحياة العصرية كالمطاعم والمقاهي ومراكز الصحة واللياقة البدنية ومسارات الجري وركوب الدراجات، ومركز للتسوق ومساحة ركن سيارات تحت الأرض تتسع لأكثر من 2500 سيارة.