الاتحاد

الاقتصادي

«الاقتصاد» تبحث سبل تعزيز التعاون مع أذربيجان

المنصوري خلال لقاء سفير أذربيجان لدى الدولة (من المصدر)

المنصوري خلال لقاء سفير أذربيجان لدى الدولة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، وداشقين شيكاروف سفير أذربيجان لدى الدولة، سبل تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتنموية بين البلدين.
جاء ذلك، خلال استقبال معالي الوزير للسفير الأذربيجاني في مقر ديوان الوزارة بدبي بحضور عبد الله بن أحمد آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة.
وتناول اللقاء العلاقات المتميزة التي تجمع دولة الإمارات وجمهورية أذربيجان في شتى المجالات الاقتصادية، وسبل تعزيزها، مع استعراض أبرز القطاعات ذات الاهتمام المشترك والمستهدف التركيز على تطوير أوجه التعاون بها خلال المرحلة المقبلة، ومن أهمها، الطيران والسياحة والاستثمار الزراعي، والصناعات الغذائية والنقل والبنى التحتية.
كما أكد الجانبان أهمية مواصلة تعزيز الجهود المشتركة لتشجيع وتحفيز رجال الأعمال والمستثمرين للتوسع باستثماراتهم بأسواق البلدين وبناء شراكات تخدم الأهداف التنموية، وترتقي بحجم التبادل التجاري إلى مستويات مأمولة.
وتطرق اللقاء إلى دعوة الجانب الأذري لتنظيم زيارة لوفد تجاري واستثماري اماراتي إلى باكو، في إطار الخطوات الداعمة لتعميق الروابط بين المستثمرين من الجانبين واستكشاف مجالات أوسع للتعاون المشترك.
أكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد على قوة العلاقات الثنائية بين دولة الامارات وجمهورية أذربيجان، التي شهدت تطورا كبيرا خلال الفترة الماضية، مدعومة بالزيارات رفيعة المستوى من الجانبين، والتي ساهمت في دفع علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري إلى مستويات متقدمة، مشيراً إلى الزيارة الناجحة لوفد الدولة، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى جمهورية أذربيجان في أبريل من العام الماضي، ولقاء الوفد بالرئيس إلهام علييف رئيس جمهورية أذربيجان، وعدد من كبار المسؤولين الأذريين، كما قدم معالي الوزير تهنئته لسعادة السفير بمناسبة تعيينه مؤخراً سفيراً لبلاده لدى دولة الإمارات.
وتابع المنصوري أن نجاح العلاقات الثنائية بين البلدين انعكس على الصعيد الاقتصادي، حيث واصل حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نموه مسجلاً605 ملايين دولار بنهاية 2015، شاملة التجارة عبر المناطق الحرة. وأكد الوزير حرص وزارة الاقتصاد على مواصلة ودعم مختلف الجهود التي من شأنها تعزيز العلاقات التجارية مع جمهورية أذربيجان الصديقة.
وأشار إلى أهمية أن تشهد المرحلة المقبلة وضع خطة عمل واضحة لدفع مسيرة التعاون في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، والتي تحمل فرصا واعدة لبناء شراكات بها خلال المرحلة المقبلة، وتخدم توجهات الدولة نحو تعزيز النشاط في القطاعات الاقتصادية غير النفطية، من خلال التوسع في الاستثمارات الزراعية والمنتجات الزراعية، والسياحة والنقل والبنى التحتية، في ظل ما يوفره البلدان من إمكانات وموارد طبيعية وقدرات صناعية واعدة.
وأوضح معاليه الرغبة القوية لدى الشركات الإماراتية في الاستفادة من الفرص المتاحة بالسوق الأذري في إقامة مشاريع تنموية مشتركة في مختلف المجالات تصب في صالح تعزيز التنمية في البلدين، لافتا إلى أهمية زيادة التواصل بين مجتمع الأعمال في البلدين، وزيادة حركة الطيران الجوي لتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري والتجاري المشترك.
وتابع أهمية مواصلة تبادل الزيارات المشتركة باعتبارها إحدى الأدوات الرئيسة لتوطيد العلاقات بين البلدين لما تتيحه من فرص للتعرف عن قرب على الفرص المتاحة، وتبادل الخبرات والمعلومات بين الطرفين.
ومن جانبه، أكد داشقين شيكاروف سفير أذربيجان لدى الدولة، حرص بلاده على تطوير علاقاتها مع دولة الامارات في كافة المجالات، خاصة في المجال الاقتصادي والتجاري والاستثماري، للارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي إلى مستويات مأمولة. وقدم السفير الدعوة لزيارة وفد تجاري واستثماري برئاسة معالي الوزير إلى العاصمة الأذرية باكو في إطار الخطوات لاستكشاف مجالات أوسع للتعاون المشترك.
وأشار السفير إلى اهتمام بلاده بالتوسع في التعاون في مجال الطيران ودعوة شركات الطيران الإماراتية إلى تكثيف رحلاتها إلى أذربيجان بهدف تعزيز حركة النقل الجوي على صعيد الأفراد والشحن، بما يعزز من التبادل التجاري والسياحي بين البلدين.
ودعا السفير المستثمرين الإماراتيين لتعزيز وجودهم في السوق الأذربيجاني، مؤكدا بذل كافة الجهود لتسهيل وتشجيع بناء استثمارات مشتركة تخدم المصالح التنموية لكلا البلدين.

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"