أبوظبي (وام) زار وفد من سفراء شباب الإمارات «واحة الكرامة» التي شيت في أبوظبي تخليداً لبطولات شهداء الإمارات وتضحياتهم. وقام الوفد بجولة في أرجاء «واحة الكرامة»، واستمع إلى شرح مفصل عن مرافقها التي ترمز إلى بطولات أبناء دولة الإمارات الأبرار. واطلع الوفد على نصب الشهيد وميدان الفخر وجناح الشرف واستمعوا لشرح عنهم من إدارة واحة الكرامة ومشرفي خدمات الزوار. وقال عبدالله الهاشمي أحد سفراء شباب الإمارات إلى كوريا الجنوبية : «تغمرني مشاعر الفخر والاعتزاز وأنا في هذا المكان حيث تحيط بنا أسماء الشهداء الذين بلغوا أعلى مراتب التضحية لأجل الوطن، وسطروا أعظم القصص وأنبلها ليتركوا أثراً تتوارثه الأجيال». وأضاف: إن «واحة الكرامة» هي واحة العزة والبطولة والشهامة، دروس وعبر كثيرة نستقيها من زيارتنا لهذا المكان، في كل زاوية قصة تروي لنا وللأجيال من بعدنا لترسخ في نفوسنا أصدق معاني التضحية والوفاء، وتؤكد على قيم أبناء زايد الأصيلة، كلنا للوطن جنود وكلنا لأجله فداء». وقالت كلثم آل علي أحد سفراء شباب الإمارات إلى جمهورية الصين الشعبية: « واحة الكرامة بنيت تخليداً لذكرى أبطال ضحوا من أجل وطنهم، هم فخرنا، وهم تذكير لنا بمعنى التضحية.. فلا تضحية أعظم من الشهادة في سبيل الوطن». وعبر جميع الطلبة عن تقديرهم وإجلالهم لتضحيات الشهداء، كونها تمثل أوسمة فخر على صدور أبناء الإمارات وأنهم باقون في ذاكرة الوطن ووجدان أبنائه كمثل أعلى ونماذج لأروع معاني الوطنية للأجيال القادمة. وأعربوا عن فخرهم بزيارة معلم وطني يعكس روح العطاء والإخلاص والانتماء للوطن الغالي والدفاع عنه بالأرواح الغالية، مؤكدين أن وجود وفد سفراء شباب الإمارات في هذا المكان يبعث فيهم الأمل ويجدد فيهم روح العمل المخلص لوطنهم في كافة المجالات ويشحذ هممهم لبذل المزيد من العطاء من أجل رفع اسم وطنهم عالياً خفاقاً في جميع الميادين. ضم الوفد 60 طالباً وطالبة من خريجي برنامج سفراء شباب الإمارات، الذين عبروا عن فخرهم بالمشاركة في هذه الزيارة، التي تستحضر أمامهم التضحيات التي قدمها الشهداء في سبيل دفع الظلم ونصرة الحق، وبأنهم يعيشون على أرض دولة لا تتوانى في تقديم الغالي والنفيس لحفظ الأمن والأمان في المنطقة.