الرياضي

الاتحاد

سيميوني يشيد بـ «الشجاعة» وفالفيردي يواجه «الانتقادات»

فرحة هيستيرية للاعبي أتلتيكو ومدربهم سيميوني (رويترز)

فرحة هيستيرية للاعبي أتلتيكو ومدربهم سيميوني (رويترز)

الرياض (د ب أ)

أكد إرنستو فالفيردي، المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني، أن فريقه فعل كل ما بوسعه في المباراة التي خسرها أمام أتلتيكو مدريد في قبل نهائي كأس السوبر الإسباني.
وقال فالفيردي: «إنها مباراة سيطرنا عليها، وسجلنا هدفين بعد تقدم أتلتيكو».
وأضاف: «حينما بدا الأمر وكأن المباراة في أيدينا، سجل أتلتيكو هدفين».
وأشاد فالفيردي بفريق أتلتيكو مدريد حيث قال: «إنهم فريق رائع، وقد أثبتوا ذلك خلال اللقاء، بعد تأخرهم نجحوا في الفوز وتسجيل هدفين». وتحدث فالفيريدي عن الانتقادات الموجهة له بقوله: «دائما يتعرض المدربون للانتقادات حينما تكون النتائج سيئة أو يخسر الفريق بطولات هامة، أنا لا استطيع التحكم في الانتقادات، أنا فقط أبذل قصارى جهدي من أجل الفريق».
بدوره، عبر الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد، عن سعادته بالفوز على برشلونة 3/‏‏‏‏‏ 2 خاصة أن الفوز جاء بعد فترة طويلة من الانتصارات لصالح برشلونة.
وقال سيميوني، إن اللقاء كان صعباً على فريقه في الشوط الأول، وفي الشوط الثاني استقبل هدفين رغم تقدمه، إلا أن لاعبيه تحلوا بالشجاعة في ربع الساعة الأخير من المباراة وحسموها لصالحهم.
وأضاف المدرب الأرجنتيني أن فريقه استحق الفوز لأنه استغل أخطاء مدافعي برشلونة، مشيداً بلاعبيه الذين أكد أنهم بذلوا قصارى جهدهم للفوز بالمباراة.
ووعد سيميوني جماهير فريقه بالفوز على ريال مدريد في المباراة النهائية، مؤكدا أن فريقه لديه من المقومات ما يجعله قادرًا على الفوز بالبطولة.
واختتم سيميوني تصريحاته بأنه ربما لن يبحث عن لاعبين جدد لفريقه خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، وذلك لأنه مقتنع بإمكانيات اللاعبين الموجودين في القائمة الحالية للفريق.
وانتفض أتلتيكو مدريد ليقلب تأخره إلى فوز 3-2 على برشلونة في مباراة مثيرة بكأس السوبر الإسبانية في السعودية ويحجز مكانه في نهائي البطولة الموسعة.
ويلعب أتلتيكو ضد جاره ريال مدريد في النهائي غدا باستاد مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة، بعدما حطم أحلام المنظمين في مباراة القمة الشهيرة.
وسجل الأرجنتيني أنخيل كوريا هدف الفوز في الدقيقة 86 ليكمل انتفاضة متأخرة رائعة لأتليتيكو، بعد أن هيمن برشلونة على الشوط الثاني، وتم إلغاء هدفين له بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد.
وكان البديل كوكي وضع أتلتيكو في المقدمة في بداية الشوط الثاني، لكن ليونيل ميسي أدرك التعادل في الدقيقة 51. وهز ميسي الشباك مجددا لكن هدفه الثاني ألغي بداعي وجود لمسة يد بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد.
ومنح أنطوان جريزمان مهاجم أتلتيكو السابق التقدم لبرشلونة في الدقيقة 65، بينما أعتقد جيرار بيكي أنه وسع الفارق بعدها بلحظات لكن الهدف ألغي أيضا بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد بداعي وجود تسلل طفيف هذه المرة على أرتورو فيدال.
وقضى أتلتيكو معظم فترات الشوط الثاني وهو يحاول إيقاف طوفان هجمات برشلونة، لكنه نال قبلة الحياة بعد أن عرقل الحارس نيتو البديل فيتولو، ليدرك المهاجم ألفارو موراتا التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 81.
كما ارتكب نيتو خطأ تسبب في هدف فوز أتلتيكو بعد أن أخفق في التعامل مع تسديدة كوريا في نهاية جنونية للمباراة.
وعانى كوريا المتألق إصابة مؤلمة في الركبة، بعد تدخل مع نيتو في بداية المباراة، لكنه عاد ليكمل انتفاضة فريقه.

ميسي: لطمة قوية
وصف نجم كرة القدم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني الانتقادات التي يتعرض لها مديره الفني إيرنستو فالفيردي لدى خسارة الفريق في أي مباراة بأنها «طبيعية»، مشيراً إلى أن الناس تلجأ إلى توجيه الانتقادات للمدرب في حالة الخسارة.
وقال ميسي: «هذا أمر طبيعي عندما يتعرض الفريق لهزيمة أو لا يحقق أهدافه، أو عندما يقول الناس إن فريقهم لا يلعب بالطريقة التي يريدها الجمهور أو التي يريدها الفريق. علينا أن نكون أكثر تماسكاً واتحاداً من أي وقت سابق».
وأضاف: «الموقف صعب لأننا فقدنا لقبا كنا نريده، أردنا الكفاح للفوز ولكننا تلقينا لطمة قوية بالخروج من المسابقة. وقوة الصدمة كانت للطريقة التي ودعنا بها البطولة».
وأوضح: «كنا متفوقين للغاية على مدار 80 دقيقة، ولكننا خسرنا اللقاء بسبب أخطاء في الدقائق الأخيرة، اهتزت من خلالها شباكنا مرتين ليقلب أتلتيكو نتيجة المباراة لمصلحته في الدقائق العشر الأخيرة».
وأضاف: «نواصل العمل ونواصل السعي لتحسين مستوانا. الآن، سيكون لدينا عدد أكبر من الأيام من أجل الاستعداد للمباراة التالية، وأن نفكر في مبارياتنا القادمة بالدوري الإسباني».

جريزمان: الأخطاء وراء الهزيمة
اعترف الفرنسي أنطوان جريزمان مهاجم فريق برشلونة، بأن فريقه ارتكب بعض الأخطاء التي تسببت في هزيمته.
وقال جريزمان، الذي سجل الهدف الثاني لبرشلونة في المباراة أمام فريقه السابق: «ربما ارتكبنا بعض الأخطاء. علينا أن نعمل ونحسن مستوانا. لأننا يمكن من خلال هذا فقط، أن نستعيد اتزاننا» وأوضح: «ارتكبنا بعض الأخطاء في التمرير. أشياء صغيرة تكلفك مباراة أو دورياً أو كأساً».
وأضاف: «نظام حكم الفيديو المساعد (فار) يطبق لمساعدة كرة القدم وأحيانا لمساعدتك. أحياناً، تسير الأمور ضدك وهذا ما حدث».

كوكي يغيب عن النهائي
أعلن نادي أتلتيكو مدريد الإسباني أن لاعب خط وسطه كوكي سيغيب عن صفوف الفريق في مباراة الديربي أمام ريال مدريد غداً في نهائي كأس السوبر الإسبانية. وأوضح النادي أن كوكي يعاني إصابة عضلية في الفخذ الأيمن، وهي ما تسببت في خروجه خلال المباراة التي فاز فيها أتلتيكو مدريد على برشلونة.
وكان كوكي قد شارك من مقعد البدلاء مع بداية الشوط الثاني، وافتتح التسجيل لأتلتيكو من أول لمسة له في المباراة، بعد أقل من 20 ثانية من بداية الشوط، لكنها خرج بعدها إثر تعرضه للإصابة وشارك بدلاً عنه ماركو لورينتي في الدقيقة 72. وذكر أتلتيكو في بيان، أن الفحوص الأولية التي أجراها الجهاز الطبي بالنادي أظهرت أن اللاعب يعاني من إصابة في الفخذ الأيمن، وأن مزيدا من الفحوص ستجرى للاعب لدى العودة إلى مدريد.
وتجدر الإشارة إلى أن كوكي غاب لفترة عن الملاعب، بدأت في 14 ديسمبر الماضي بسبب مشكلة عضلية في الفخذ الأيمن تعرض لها خلال المباراة أمام أوساسونا، وعاد فقط عبر مباراة برشلونة، بعد أن غاب عن الفريق في مباراتيه أمام ريال بيتيس وليفانتي.

اقرأ أيضا

ديبالا يهزم بيل في مباراة إلكترونية