الاتحاد

رمضان

إطلاق مشاريع البلديات لإدارة النفايات الصلبة


بيروت - 'الاتحاد': طلق وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية ابراهيم حنا الضاهر ورئيس بعثة المفوضية الاوروبية السفير باتريك رينو، في وزارة التنمية، المشاريع العشرة التي تم اختيارها ضمن برنامج 'مشاريع البلديات لادارة النفايات الصلبة' الممولة بهبة من الاتحاد الاوروبي والبالغة عشرة ملايين و200 الف يورو· واعلن فتح الباب امام طلبات جديدة ابتداء في منتصف آذار المقبل والموزعة على المحافظات كافة· بداية، تحدثت مديرة مشروع ادارة النفايات الصلبة منسقة برنامج هبة الاتحاد الاوروبي رولا قباني، فقدمت عرضا للمراحل التي قطعها المشروع منذ اطلاق مرحلة تقديم الطلبات وصولا الى الموافقة عليها وكيفية التعاطي معها ومهمات لجنة التقييم·
وقال الأمين العام لمجلس الانماء والاعمار رئيس المجلس، 'يؤكد هذا المشروع أهمية التكامل والشراكة بين السلطة المركزية والسلطات المحلية التي تشكل برأينا الطريق السليم لانجاح مشاريع خاصة في قطاع النفايات الصلبة'·
ومن جانبه قال السفير رينو 'ان الحفل الذي يجمعنا اليوم يتعلق بتمويل مشاريع لادارة النفايات الصلبة· ولكنني لست في معرض الحديث عن النفايات الصلبة لاسباب اولها ان اشخاصا آخرين اكثر ضلوعا مني في الموضوع يمكنهم القيام بذلك، وثانيها ان الامر الاساسي، في نظر بعثة المفوضية الاوروبية، هو اليوم في غير ذلك، اريد بكل بساطة ان اشدد على الاهمية التي تعلقها المفوضية على الخطوة التي تم اتباعها'·
وقال الوزير 'يوم اطلقنا هذا البرنامج لم يكن الهدف تأمين معالجة شاملة لهذا الملف تتطلب، من جهة، استراتيجيا متكاملة لمعالجة هذا الملف غير متوافرة حاليا، كما تتجاوز، من جهة ثانية، إمكانات البرنامج والاعتمادات المرصودة له، بل كان هدفنا ارساء مقاربة واقعية وتدريجية ضمن الاطر القانونية والفنية والمعايير البيئية تعطي البرهان الفعلي لامكان كسر حلقة الجمود الحالي لهذا الملف لتنفيذ عدد من المشاريع بالتعاون مع البلديات للتخفيف من الآثار السلبية لهذه المعضلة، بدون انتظار المعالجات الشاملة على مستوى الدولة التي يمكن ان تطول كثيرا، وقد تنجم عنها اضرار صحية وبيئية عديدة تطال المواطنين'·

اقرأ أيضا