محمد سيد أحمد (أبوظبي)

«أمنيات وآمال».. زين بها زوار جناح «طيران الاتحاد» شجرة «عام التسامح»، منها الشخصي وأيضاً العام، وإن حملت جميعها طابع التسامح والسلام والأمن من الجمهور الغفير الذي حرص على كتابة أمنيته، قبل أن يعلقها على الشجرة التي تتصدر الجناح، وتكافئ من يكتب عليها بميدالية خاصة بالألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، وعدد من الهدايا المتنوعة.
وتشغل منصة «طيران الاتحاد» مساحة واسعة في منطقة الفعاليات بمركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، وتتنوع فيها المعلومات، حيث يتوسط الجناح مجسم لخريطة العالم، يقوم كل زائر بتحديد الدولة التي حضر منها، ليتلقى معلومات مهمة عن كيفية التكيف مع السفر، بجانب بيانات أخرى.
ويكتب الزائر أمنيته على ورقة خضراء، في شكل شجرة، قبل أن يقوم بتثبيتها عليها، وجاء الإقبال كبيراً من جميع الأعمار والفئات المختلفة، من لاعبين ومدربين وجمهور ومتطوعين.
قبل أن يلتقط صورة تذكارية يوثق بها تواجده في الجناح، والحدث بشكل عام، ويعكس التجاوب الكبير مع مبادرة شجرة عام التسامح القيم التي تقوم عليها الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، والقيم السامية في الدولة، والتي ترجمت في عام التسامح الذي يعزز مبادئ الرخاء والمحبة بين الجميع، ويرسل رسالة إلى العالم أجمع من الإمارات بلد التسامح.